نصائح لتجنب إرهاق العين من شاشة الهاتف

الأحد، 20 يناير 2019 ( 04:37 ص - بتوقيت UTC )

باتت الهواتف النقالة ملازمة للجميع في غالبية الأوقات، حتى أن البعض لا يستطيع الاستغناء عنها. بغض النظر عن الأضرار الصحية والاجتماعية المترتبة على ذلك، تبقى مشكلة الشعور بألم وحرقة في العينين نتيجة الاستخدام المفرط للهواتف، هي الخطر الأكبر. محمد فهمي تساءل عبر حسابه في موقع "فايسبوك" قائلاً: "عيني تدمع وتؤلمني حين أدقق النظر إلى هاتفي.. ما الحل؟".

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلوا مع هذه المشكلة، ونقل غالبيتهم تجارب تعرضوا لها، أو بالأدق لجأوا إليها حين واجهتهم المشكلة ذاتها، إذ دوّنت مستخدمة "فايسبوك" حريرة الرافعي، أن مشكلة وجع العين أثناء استعمال الهاتف والنظر إليه، لها أسباب مختلفة، وفي الغالب يكون جفاف العين، ويعالج باستخدام القطرة.

نشطاء أرجعوا الأمر إلى أسباب تقنية، إذ دونت مستخدمة "فايسبوك" أميرة خليف، أن إضاءة الهاتف، وشدتها ودقتها تنعكس على العينين، موضحة أن تخفيفها يساعد في الحد من إرهاقها وتهيجها العين.

فريق من النشطاء عزا الأمر إلى سبب تقني آخر  لا علاقة له بالإضاءة وإنما جودة الشاشة، بدليل أنه حتى في حالات الإضاءة الخافتة، يشتكي البعض من وجع أعينهم، ويقول المدوّن أحمد عبدالله إنه على من يريد تجنب وجع العين أمام شاشات الهاتف، عليه اختيار شاشة ذات جودة عالية.

موقع allaboutvision، قدم نصائح عدة لتفادي التعب عند النظر في أية شاشة، حيث أوصى باستخدام النظارات الحافظة للنظر، مع مراعاة إعطاء العين استراحة من التدقيق في الشاشة، وجعلها تنظر إلى الخارج من فترة لأخرى، وأيضا عدم التركيز بالنظر تجاه الشاشة دون الرمش، لأن التحديق قد يتعب العين، بينما الوميض يريحها.

ويوضح الموقع أهمية ضبط إعدادات العرض في الهاتف ليعمل على تقليل إجهاد العين والتعب، بشكل عام، هذه التعديلات تعتمد على ضبط السطوع ليناسب الضوء المحيط في الغرفة، مع جعل حجم النص مريحاً للعين، مع ضبط درجة حرارة اللون. ومع ذلك طالب الموقع المستخدمين بالحصول على فحص شامل للعين لدى الأطباء.

وبالنسبة للبيئة المحيطة، يقول الموقع إن إجهاد العين في كثير من الأحيان يأتي بسبب الضوء الساطع بشكل مفرط إما من ضوء الشمس الخارجي الذي يأتي من خلال نافذة أو من الإضاءة الداخلية القاسية. لذلك عندما نستخدم أية شاشة يجب أن تكون الإضاءة المحيطة أقل من نصف درجة الإضاءة التي توجد عادة في معظم المكاتب، مع القضاء على الضوء الخارجي عن طريق إغلاق الستائر.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية