الطيران المدني.. إنجازات غير مسبوقة في 2018

الجمعة، 11 يناير 2019 ( 09:11 ص - بتوقيت UTC )

يعتبر عام 2018 بالنسبة للهيئة العامة للطيران المدني عاما حافلا بالإنجازات، التي ساهمت في تطوير صناعة النقل الجوي محليا وإقليميا ودوليا، وبخاصة أنها أتت على مستويات متنوعة، أبرزها مجال السلامة وأمن الطيران، وتطوير إنشاء المطارات وتحسين تجربة المسافر، إضافة إلى تطوير أسلوب العمل ومنهجية حماية العملاء وفق أحدث النظم والمعايير العالمية.

من أبرز الإنجازات للهيئة الإطلاق التجريبي لمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة أبرز الإنجازات، وكذلك نشر لائحة حماية العملاء تحت شعار "حقك محفوظ "، واعتماد مشروع النموذج الموحد للمطارات السعودية، واستضافة المملكة لمنتدى قمة السلامة الرابع في الشرق الأوسط، وتدشين مقر المنظمة الإقليمية لمراقبة السلامة الجوية لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الرياض، واختيار العاصمة مقرا لها، إضافة إلى ترأس المملكة لأربع لجان فنية من أصل خمسة في المنظمة العربية للطيران المدني، كأحد الأمثلة على الحضور المؤثر والفاعل للمملكة دوليا.

انعكست الإنجازات على نمو سوق الطيران المدني في المملكة وزيادة الحركة الجوية، وبلغ عدد المسافرين في مطارات المملكة عام 2018م أكثر من 98 مليون مسافر بزيادة قدرها 7.4% عن العام السابق، فيما زادت عدد الرحلات في 2018م بنسبة 3.4% عن العام السابق حيث بلغت أكثر من 773 ألف رحلة.

ويبرز في هذا الصدد إطلاق التشغيل التجريبي "لمطار الملك عبد العزيز الدولي الجديد والذي يبلغ مساحة مجمع صالات السفر 810,000 م2 مترا مربعا فيما تصل طاقته الاستيعابية في المرحلة الأولى لـ 30 مليون مسافر سنويا، ويربط ممر للخدمات جميع الأحمال ببعضها البعض بطول 46 كيلو مترا، ويحتوي على 220 منصة إنهاء إجراءات السفر و80 منصة خدمة ذاتية.

وفيما يتعلق بالمشاريع الإنشائية والبرامج التطويرية، عملت الهيئة على استكمال تطوير مطار تبوك من خلال المباني والبنية التحتية، إضافة إلى وضع حجر أساس مطار جازان الجديد ومطارات الجوف والقريات والقنفذة من خلال مشروع النموذج الموحد للمطاراتز

ولم تغفل الهيئة العامة للطيران المدني فئة ذوي الإعاقة إذ بحثت مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية سبل تحويل المطارات السعودية إلى مطارات صديقة لذوي الإعاقة، وكذلك حرصت على استقطاب الكوادر السعودية في بعض القطاعات الحيوية.

ومن أبرز إنجازات الهيئة المساهمة في نجاح موسم حج 1439 هـ ، والمشاركة في مبادرة "طريق مكة"، إذ وضعت مع الجهات المشاركة في تنفيذ هذه المبادرة خطة تشغيلية متكاملة تهدف لتنفيذ أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، وتسهيل إجراءات القدوم للحجاج وتقليص إنهاء إجراءات القدوم والمغادرة، كما أطلقت الهيئة خطة عمل مشتركة مع وزارة الحج والعمرة بهدف تحقيق أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030، باستقبال 30 مليون معتمر، وتحسين تجربتهم وإثرائها، لتكون ذات جودة وقيمة عالية.

ونفذت الهيئة العشرات من ورش العمل بهدف تطوير العمل والرقي بتجربة المسافر ومناقشة القضايا المتعلقة بأمن وسلامة الطيران، كما أطلقت مشروع النموذج الموحد للمطارات {الجوف، القريات، القنفذة} الذي يأتي تماشيا مع رؤية الهيئة في بناء منظومة مطارات حديثة بخدمات عصرية ومتقدمة.

ونتيجة لهذه الإنجازات والمبادرات التي عملت عليها هيئة الطيران المدني توجت بالحصول على شهادة الآيزو (ISO 9001:2015)  ) في مجال إدارة الجودة، المعترف بها دولياً والتي تتضمن المعايير العالمية لإدارة الجودة، نظير تميز بيئة العمل بجميع القطاعات والإدارات التابعة للهيئة، والكفاءة العالية للكوادر والإلمام والمعرفة بطبيعة العمل، بالإضافة إلى اعتماد الهيئة بشكل كبير على التقنية واستخدام الإدارة الإلكترونية في إجراءاتها وأداء مهامها، وتوافق أعمال وإجراءات الهيئة مع كافة المعايير المحلية والدولية وتوثيقها وتطبيقها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية