تشريعات جديدة لتطوير العمل الإداري والفني الرياضي البحريني

الخميس، 10 يناير 2019 ( 09:13 ص - بتوقيت UTC )

وزارة الشباب والرياضة تعمل على إصدار تشريعات جديدة، تتوافق مع المرحلة المقبلة من تطوير العمل الإداري والفني، بما يحفظ حقوق اللاعبين والمدربين والإداريين، وفق تصريح أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة.

وتهدف الوزارة من وراء التشريعات الجديدة إلى تحقيق الاستقرار الإداري والمالي، والمساهمة في صورة كبيرة في الارتقاء بالاتحادات الرياضية والأندية الوطنية والمراكز الشبابية، إضافة إلى مواصلة الحركة الشبابية والرياضية في المملكة مسيرتها نحو التطور ومجاراتها، بشكل واقعي لمسيرة التطور العالمي وما تحتويه من معلومات وأنظمة حديثة.

وجمع لقاء وزير شؤون الشباب مع نخبة من المدربين واللاعبين لبحث هموم الرياضة. أيمن بن توفيق المؤيد أكد على أهمية العمل بين وزارة شؤون الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية والاتحادات الرياضية والأندية الوطنية والمراكز الشبابية، من أجل الوصول الى صيغة مثالية، تضمن السير قدما نحو تحقيق بنود البرنامج الوطني استجابة، والذي يتطلع له منتسبو الاسرة الرياضية الشبابية بعين من التفاؤل باعتباره الوسيلة الأبرز لتحقيق الإنجازات للمملكة، وضمان المحافظة على الإنجازات التي تحققت وتعزيزها بصورة متميزة على مختلف الأصعدة.

وخلال اللقاء طرح عدد من المدربين مشكلتهم أمام الحضور بالمجلس حول معاناتهم والمتمثلة في عدم التزام الأندية الوطنية بالعقد المبرم بينها وبين المدربين في دفع رواتبهم الشهرية لمدة طويلة، ووصل التأخير في دفع الرواتب الى عدة سنوات رغم مطالبة المدربين للأندية بتسديد المتأخرات، وتواصلهم المتسمر مع المسؤولين في مجالس الإدارات الذين دائما ما يطلقون الوعود بتسديد المبالغ من دون تنفيذها الامر، الذي مثل حالة من الإحباط لدى المدربين.

كما ناقش المجتمعون مقترح بأهمية تحديد اجتماعات مجالس إدارات الأندية الوطنية، بحيث تتحول من اجتماع واحد في الشهر الى اجتماع واحد في السنة مع الاخذ بعين الاعتبار تطوع مجلس الإدارة واعضاءه، إضافة الى الاجتماع كلما دعت الحاجة الى ذلك واختيار مواضيع مجلس الإدارة والنقاط التي يجب مناقشتها ومدى أهميتها بالنسبة للنادي.

واقترح الحاضرون أن تكون هنالك شفافية واضحة في متابعة المعاملات الخاصة بالاتحادات الرياضية والاندية الوطنية والمراكز الشبابية ومعرفة مدى تقدمها في الاجراءات الادارية والوقت المحدد للانتهاء منها الامر الذي يساعد مجالس الادارات تتبع معاملاتهم بصورة شفافة وتمنحهم الفرصة للمتابعة لتلك المعاملات.

وطرح المجتمعون فكرة تخصيص مقاعد ثابته للمرأة في مجالس ادارات الاتحادات الرياضية والاندية الوطنية والمراكز الشبابية، إضافة إلى منح مقاعد لفئة الشباب الامر الذي يساهم في دعم وتقدم رياضة المرأة البحرينية، وجعلها أكثر فعالية إضافة الى إعضاء الشباب الفرصة الكاملة لاكتساب الخبرات الادارية في ادارة الاتحادات والاندية والمراكز.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية