"سفراؤنا" برنامج لطلاب المدارس الإماراتية

الخميس، 10 يناير 2019 ( 08:12 ص - بتوقيت UTC )

لإعداد الطلبة لاستيفاء المتطلّبات المستجدة للقرن الواحد والعشرين وتسليحهم بالمهارات والمعارف والقدرات التي تخوّلهم التمتّع بمستقبل واعد، تفتح وزارة التربية والتعليم أبواب التسجيل في برنامج "سفراؤنا" لعام ٢٠١٩ للعام الرابع على التوالي، وسيمنح البرنامج بدورته الرابعة لهذا العام ٨٠٠ طالب إماراتيّ فرصة المشاركة في تجاربه التعليمية الفريدة خارج البلاد تماشيا مع هدفه. ويُمكن للطلبة المهتمّين بالتسجيل في هذا البرنامج الصيفي الممتد على ثلاثة أسابيع.

الطلبة الإماراتيون من الصف التاسع إلى الصف الثاني عشر من المدارس الحكومية والخاصة الراغبون بالانضمام لبرنامج "سفراؤنا ٢٠١٩" سيكون التسجيل في أحد البرامج الستّة المتاحة لهم وهي"الابتكار"، "المستقبل" و"العطاء" "الدبلوماسية" و"التميّز الرياضي" و"الروائع".

سيتوزّع سفراء الابتكار على الفئات التالية: التفكير التصميمي والطاقة المستدامة والمدن المستقبلية الذكية والعلوم الأساسية وريادة الأعمال، أمّا فئات سفراء المستقبل فتشمل: الرؤوس المدبّرة واستكشاف الفضاء والأرض والسماء والفضاء والهندسة والتكنولوجيا، فئات سفراء العطاء هي: الأنشطة الإنسانية وتعزيز التعليم والعمل التطوعي، وبالنسبة إلى سفراء التميّز الرياضي استحدثت لهذا العام فئات: الصحة واللياقة البدنية والتغذية والجودو و المبارزة والرماية بالسهام وتنس الريشة، وختاما يتوزّع طلبة برنامج الروائع على الفئات التالية:  الفنون البصرية والفنون الموسيقية والفنون التقليدية.

ويتماشى برنامج سفراؤنا الذي ينطلق بعامه الرابع على التوالي مع رؤية الإمارات لتعزيز منظومتها التعليمية وتميزها بالمرونة والشمولية لتوفير أجيال واعدة تملك القدرات والمهارات اللازمة للاحتياجات المستقبلية مدعومة من القيادة الرشيدة التي تعتبر التعليم والمعرفة والابتكار أولوية قصوى في نهجها لتحقيق المزيد من المكتسبات والريادة العالمية .

تعود هذه المبادرة للسنة الرابعة إذ أنّها ساهمت بشكل رئيسي في توفير تجربة تعليمية وحياتية استثنائية للطلاب ومكنتهم من الاطلاع على أفضل ممارسات الدول وفق المجال الرئيس لكل برنامج، فهذه البرامج لا تهدف إلى نقل المعارف وحسب بل تساهم كذلك في اكتسابهم النضج من خلال السفر، والتعرّف على الثقافات المختلفة وفي تعزيز وإثراء قدراتهم الإبداعية والقيادية وحبهم للعلم، حيث يصبحون قدوة في بيئاتهم المختلفة وفخرا للوطن وهذا ما لمسناه في سفرائنا الذين يعملون على نقل تجاربهم وما يكتسبونه خلال رحلتهم إلى بقية أقرانهم وزملائهم في المدارس والمجتمع حيث يكونون سفراء المعرفة والتميز والريادة وحب الإجتهاد.

وسيساعد "سفراء التعليم" المتاح للمعلمين على تطوير ممارساتهم الفردية والمدرسية لاستيفاء المعايير الدولية كما سيطلعهم على أفضل الممارسات المتَّبعة في المؤسسات الدولية المرموقة، وقد شارك في العام الماضي ١٤٤ معلمًا في برنامج سفراؤنا وقد زاروا مقر مايكروسوفت في ولاية واشنطن وجامعة نيويورك ومركز العلوم السويسري تكنوراما في زيوريخ وكلية VIA الجامعية في الدانمرك.

وبلغ العدد الإجمالي للطلبة والمعلّمين المشاركين في برامج "سفراؤنا ٢٠١٨" ١٠٨٠ زاروا الولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا وتنزانيا وسنغافورة والمملكة المتحدة والدانمرك وإيرلندا والبرتغال وإسبانيا وكندا.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية