"الله على أخلاقك يا فخر العرب".. صلاح الخارق!

الخميس، 10 يناير 2019 ( 02:30 م - بتوقيت UTC )

ليس هنالك شك في أن ما فعله نجم المنتخب المصري لاعب ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، قد تجاوز أي لاعب عربي، فما حققه ويحققه "أبو مكة" أو "مو" كما يطلق عليه محبوه في الدوري الإنكليزي، كان إعجازاً بكل ما تحمل الكلمة من معنى، دّعم ذلك ما يتمتع به صلاح من خلق رفيع ومواقف إنسانية فريدة، ليس أولها حرصه على دعم أهالي بلده وأيضاً علاقته الطيبة بزملائه في الفريق، ولا آخرها مواقفة الإنسانية المختلفة.

الاحتفاء الواسع بالظاهرة "مو" بصورة واسعة في مصر والعالم العربي تعامل معه الكثير من النشطاء خلال الأسابيع الماضية بنوعٍ من خفة الظل، فمع كثرة الاحتفاء على مواقف وإنجازات صلاح المُتكررة، اتخذ البعض ذلك الأمر فرصة للفكاهة من خلال نشر أي صور لـ "أبي مكة" وهو يقوم بفعل أي شيء عادي يفعله آخرون ليتم تمجيده والإشادة بأخلاقه على هذا الشيء العادي، في إشارة إلى كثرة تعليقات الثناء على صلاح، وذلك تحت عنوان مُتكرر (الله على أخلاقك يا فخر العرب).

التعليقات و"الكوميكس" والصور الساخرة التي ينشرها النشطاء ويعيد نشرها الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من الواضح من خلال التعليقات أنها حباً في صلاح وليس سخرية منه ومن حالة الاحتفاء الدائمة به. ويستغل الناشطون تلك الصور الساخرة من أجل الضحك والفكاهة، انطلاقًا من حس المصريين الميّال للنكتة.

صفحة "كوميكس علاج طبيعي" نشرت صورة للاعب محمد صلاح بينما يمارس الـ hydrotherapy أو العلاج بالماء، وكتبت تعليقاً "محمد صلاح يمارس الـ hydrotherapy تضامناً مع طلبة العلاج الطبيعي.. الله على أخلاقك يا فخر العرب". كما غرد المستخدم الذي يحمل حسابه اسم "محمد سيزار" عبر موقع التواصل الاجتماعي ساخراً: "هل تعلم أن محمد صلاح لا يحمل اسمه أي نقاط؛ لأنه تبرع بالنقاط إلى فريقه ليتصدر الدوي الإنكليزي؟".

وغرّد هشام حداد عبر تويت مشاركاً صورة لصلاح بينما يقوم بالدعاء في إحدى المباريات، وكتب: "صلاح سايب (ترك) المباراك عشان (من أجل) يدعيلنا عشان عندنا امتحانات.. الله على أخلاقك يا فخر العرب!".

وغردت شروق عبر "تويتر" بصورة لصلاح يرتدي قميص بدون أكمام وأسفله آخر بأكمام وكتبت إن صلاح يرتدي قميصين كي لا يُظهر جسمه، واختتمت تغريدتها بالجملة المعتادة (الله على أخلاقك يا فخر العرب)، وغيرها الكثير و الكثير من التغريدات الساخرة التي تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مواقف هزلية ساخرة لتمجيد صلاح والإشادة بسلوكياته!

لكنّ بالتزامن مع تلك المواقف المتخيلة والتي لا قصد منها سوى الفكاهة والتنكيت، فإن الكثير من المواقف التي تم تداولها عبر الـ "سوشال ميديا" لصلاح واختتم متداولها الحديث عنها بنفس الجملة الشهيرة (الله على أخلاقك يا فخر العرب)، وهي مواقف حقيقية فعلاً تُبرز أخلاق "أبو مكة" منها موقفه مع زميله في الفريق فيرمينو بمباراة ليفربول وأرسنال، وغردت صفحة "يلا كورة" على تويتر: " صلاح ترك الكرة في ركلة الجزاء الثانية لفيرمينو ليسجل هاتريك.. رغم منافسته على لقب هداف الدوري الإنكليزي.. الله على أخلاقك يا فخر العرب".

الاحتفاء الدئم لمحمد صلاح جعله مادة للسخرية والتنكيت، وجعله حاضراً دائماً في أحاديث المصريين، ليس تقليلاً من شأنه أو السخرية منه، لكن تعبيراً عن الحب، لكن بطريقة خاصة ومختلفة جداً.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية