ميكروب المعدة.. السهل الصعب الذي يهدد الجميع

الجمعة، 8 نوفمبر 2019 ( 09:04 ص - بتوقيت UTC )

"فاجأني الطبيب اليوم بأنني مصاب بمرضٍ يدعى جرثومة المعدة، ولكني لا أعرف عنه شيئاً، ويبدو عليه مرضاً خطيراً"، هكذا كتب مستخدم "فايسبوك" محمد خضر عبر حسابه الشخصي؛ محاولاً التعرف أكثر إلى هذا المرض الذي كان يعتقد بأنه غير منتشر، لولا أن تفاعلات رواد مواقع التواصل التي انهالت عليه أكدت أن مرض جرثومة المعدة منتشر بشكل مخيف ويحتاج لوقفة قوية؛ للحد من انتشاره، كما حدث مع أمراض أخرى مثل فيروس C، والبلهارسيا من قبل. 

مستخدم "فايسبوك" حمدين القزاز، كتب ساخراً عبر حسابه، إنه يشعر بأن مرض جرثومة المعدة، أو ما يعرف بميكروب المعدة، أصبح يوزع على بطاقة التموين، متحدياً أن يذهب أحد إلى الاختبار وتكون نتيجته سلبية، ولكن نحو 99 في المئة من المصريين الآن مصابون بهذا المرض، الذي يهدد حياتهم، ويمثل خطراً متربصاً، على حد تعليقه الساخر.

وحاول المستخدمون البحث عن الدروب التي ينبغي سلكها، من قبل أي شخص اكتشف أنه مصاب بالميكروب؛ فكتبت أميرة مسعود والتي مرت بتجربة سابقة مع المرضـ، قائلة إن المتابعة مع طبيب متخصص أمر ضروري، وبعد ذلك من المفترض الامتناع عن تناول أي شيء سواءً طعاماً أو شراباً خارج المنزل.

وتضيف مسعود، وهي صاحبة تجربة مع هذا المرض،  عبر حسابها الشخصي على موقع "فايسبوك": إن ما ساعد الطبيب على العلاج هو التزامها بتعليماته، مع الحرص على تناول ما يعرف بـ "ماء اللفت"، والذي يتم تحضيره في المنزل بطريقة يدوية، مؤكدة أنه يساعد في القضاء على ميكروب المعدة تماماً. 

وفي الوقت ذاته رأى فريق من المغردين أن ميكروب المعدة أمر بسيط، لا يعقده سوى إهمال البعض في تناول العلاج، أو الأكل خارج المنزل، فكتب المستخدم محمود صبري، أن "كورس العلاج قد يستغرق ثلاثة أسابيع فقط، ويقضي على جرثومة المعدة تماماً"، موضحا أن ذلك بناءً على تجربته الخاصة، ومحذراً أيضاً من الأكل خارج المنزل.  

الكيميائي أحمد قاسم تفاعل عبر حسابه الشخصي بموقع "فايسبوك" مع المسألة، وقال إن جرثومة المعدة تعيش خارج المعدة، أو بين أهداب المعدة الداخلية، وهي حلزونية الشكل، وتسبب ضعفاً في فمّ المعدة، ومن أعراضها الشعور بالتقيوء، والتعب العام والإرهاق والحرقان ونخزات بالصدر والدوخة (الدوار) والوجع في المعدة. 

من جانبها صفحة صيدلية باهر السعيد على "فايسبوك" حاولت تعريف رواد مواقع التواصل بمرض جرثومة المعدة، موضحة أن اسمه اللاتيني Helicobacter pylori وهو نوع من أنواع البكتيريا التي تستعمر المعدة و الإثنى عشر محدثة الالتهاب في المخاطية، وتحدث القرح، وفي بعض الأحيان قد تدخل الإنسان في مراحل معقدة من سرطان المعدة.

وتضيف الصفحة أن نحو 80 في المئة من المصابين بتلك الجرثومة لا تظهر الأعراض عليهم، وتكون البكتيريا حلزونية الشكل وتتواجد في السائل الحمضي بالمعدة قد تعمل على زيادة حموضة المعدة مسببة آلام رهيبة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية