الحضري صانع الإنجازات.. هل تعصف به الأزمات؟

الثلاثاء، 8 يناير 2019 ( 08:03 ص - بتوقيت UTC )

هل يعود عصام الحضري عن قراره باعتزال اللعب الدولي.. ويواصل تحطيم المزيد من الأرقام القياسية؟.. سؤال فرض نفسه عبر الـ "سوشال ميديا"، في ظل قدرة هذا الحارس الأسطوري على العطاء، وإحداث الدهشة، وتسجيل المزيد من الأرقام غير المسبوقة، يساعد في ذلك تراجع مستوى حراسة المرمي في مصر بشكل لافت، منذ اعتزال الحضري الملقب بالسد العالي، اللعب الدولي، بعد مشاركته في كأس العالم روسيا 2018. لكن بقدر الإنجازات التي صنعها الحضري، كان دائماً ما يتسبب في كثير من الأزمات، التي تهدد مسيرته الكروية، وتحد من شعبيته.

في كل مرة كان يسطر فيها الحضري إنجازاً جديداً، كانت تتعالى الأصوات الناصحة لهن بأن يعتزل وهو في قمة المجد، لكن الحضري لم يكن يكترث، ويعاند ويواصل اللعب، وبعدما أعلن اعتزاله الدولي، أصر على مواصلة المشوار في الدوري المحلي، فلعب مع النادي الإسماعيلي المصري، أحد الأندية الجماهيرية، لكنه فجأة قرر التقاعس عن الانضمام لصفوف الفريق في مباراة هامة ببطولة أفريقيا للأندية الأبطال، ووضع ناديه في مأزق، فتم استبعاده، والاستغناء عن خدماته، خاصة وأن الحضري سوابقه في الهروب معروفة، وتجعله دائماً في مهب الريح، فعلها مع ناديه الأهلي المصري، وساءت العلاقة بينه وبين الجماهير التي دائماً مع هتفت باسمه ورفعت على الأعناق، ووصلت العلاقة بينه وبين النادي الأهلي إلى طريق مسدود مدى الحياة. وبعد الأزمة مع الإسماعيلي نشر الحضري عبر حسابه في "تويتر" أنه لم يهرب ولم يترك الفريق، لكن والدته كانت تمر بظروف صحية حرجة استدعت بقاءه بجانبها، وطلب إنهاء الأمر بالتراضي بينه وبين إدارة النادي.

وأصبح أحد أفضل حراس المرمي في التاريخ سواء بالقارة السمراء، أو على الصعيد العربي، وكذلك المصري، بلا نادٍ ولا يجد من يتحمس لضمه، وبشكل يثير السخرية على الـ(سوشال ميديا) أحياناً، والشفقة أحياناً أخرى، وبعد الحديث عن انتقاله إلى صفوف النادي المصري البورسعيدي، قامت إدارة النادي بنفي ذلك، وبأن لديها من الحراس ما يكفي، وليس هناك حاجة للحضري، قبل أن تتردد الأنباء عن قيام الحضري بعرض نفسه على نادي نجوم المستقبل الصاعد حديثاً للدوري الممتاز، نظير مقابل مالي زهيد، لا يقبل به ناشئ صغير، قبل أن يخرج رئيس نادي نجوم المستقبل في فيديو يتم تداوله على منصات التواصل لينفي ذلك، ويؤكد على قيمة الحضري الكبيرة، وأن الحارس لم يعرض نفسه عليهم.

وسواء انضم الحضري لأحد الأندية بالدوري المصري أو خاض تجربة الاحتراف الخارجي، عربياً أو أوربياً، فمن المؤكد أن أسهم اللاعب تراجعت مع تكرار أزماته، ويصبح الأمل الوحيد لاستعادة بريقه، أن يُعلن عودته عن قراره باعتزال اللعب الدولي، وينجح في لفت نظر الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المكسيكي أجيري، لضمه، وخوض منافسات بطولة أمم أفريقيا 2019، والتي يحمل الحضري لقبها 4 مرات، والوصول للنهائي في البطولة الأخيرة 2017، لكن هذا الأمر لن يكون سهلاً، في ظل حرص المدرب الأجنبي للمنتخب على الاستعانة بأعمار شابة، واستبعاد الوجوه القديمة.

ويتواجد الحضري في متحف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" حيث تم عرض مقتنياته بالمتحف تكريماً لإنجازاته غير المسبوقة، وكان اَخرها تسجيل اسمه كأكبر لاعب في العمر يشارك في كأس العالم، وذلك إثر مشاركته في مباراة مصر والسعودية، بمونديال روسيا. ووفقاً للاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء فإن الحضري صاحب الرقم القياسي بالدوري المصري طوال تاريخ المسابقة، كونه شارك في 447 مباراة ببطولة الدوري منذ ظهوره بالمسابقة للمرة الأولى موسم (1995-1996)، وتنقل خلال سنوات ماركاته المختلفة في الدوري المصري بين عدة أندية هي دمياط، الأهلي المصري، الزمالك، الإسماعيلي، الاتحاد السكندري، ووادي دجلة.

ظاهرة الحضري صانع الإنجازات والأزمات، فرضت نفسها على منصات التواصل الاجتماعي، وتباينت ردود الفعل، فدون مروان: "الحضري تاريخ كبير بس للأسف لاعب مش ذكي وضيع كل انجازاته بسبب بحثه عن الفلوس وأزماته المتكررة في كل الأندية اللي لعب معاها (لها). كنت أتمنى له نهاية مشرفة باعتزاله بعد كأس العالم في روسيا.. لكن ضيع كل حاجة ومش لاقي (لا يجد) نادي يلعب له". وعلقت سارة: "ليه الناس بتشمت في الحضري بجد مش هنكر أن له أخطاء وتصرفات صادمة لكن كمان بلاش ننسى انجازاته مع منتخب مصر والفرحة اللي خلانا كلنا نحسها بحمايته لعرين المنتخب ارحموا عزيز قوم مش كدا يا جماعة".

غرد غازي: "عصام الحضرى، ماهو يا تعتزل وتقعد فى بيتك بكرامتك أو تمسك إدارة محترمة، يا هتبقى (تصبح) مسخرة والكل هيضحك عليك.. إيه للي بتعمله في نفسك دا". وكتب خالد: "عصام الحضري مطلوب في نادي النجوم ونادي الفيوم بحوالي 200 ألف جنية مصري...اعتزل أحسن (أفضل) يا حضرى".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية