أربع نصائح تجعلك تحقق أهدافك في 2019 بدقة

السبت، 5 يناير 2019 ( 09:40 ص - بتوقيت UTC )

تحت وسم نصيحة لسنة جديدة كتب مستخدم موقع "تويتر" أحمد مرتجى، إنه على الشخص الذي يرغب في إنجاح مخططاته وقراراته في السنة الجديدة أن يكون غامضاً لا يفصح عن مشاريعه لأحد؛ حتى يكلل عامه بالنجاح، ولكن ليس هذا فقط هو المطلوب، بل يحتاج الشخص لخطوات عدة؛ من أجل الحفاظ على دقة قراراته في العام الجديد 2019. 

وفيما شارك الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي نصائحهم لتحقيق الأهداف  في العام الجديد، فإن صفحة وموقع futurity المختص بنقل نتائج الأبحاث العلمية المختلفة، قد سلط الضوء أخيراً على عدة نصائح للكاتب تيم بونو، المحاضر بقسم علم النفس في جامعة واشنطن، وهو مؤلف كتاب "عندما لا تعجب".

أول تلك النصائح هو "البحث عن الدوافع"، إذ نصخ بونو بتحديد سبب مهم وراء حسمك ورغبتك في تغيير شيء ما في حياتك، على سبيل المثال "أنا أفعل ذلك من أجل أطفالي" أو "هذا هو ما يلزم لتحسين حالتي الصحية بشكل عام". وتظهر الأبحاث أن تذكير نفسك بكيفية تناسب سلوكاتك اليومية مع أهداف حياتك الكبيرة، سيبقيك متحمساً دوماً للبقاء على المسار الصحيح.

ثاني تلك النصائح هو ما يرتبط بـ "تحديد التحديات"، وهنا ينصح بونو بضرورة التعرف إلى الحواجز المحتملة التي قد تعوق تنفيذ الأهداف الخاصة بك؛ (قد تصبح كسولاً أو متعباً أو تنسى، أو تغريك تجربة أخرى)، ثم حدد خطط طوارئ لكيفية التعامل مع تلك اللحظات، على سبيل المثال: "عندما أبدأ في التشتت في وسط مشروع عمل كبير، سأعطي نفسي استراحة سريعة، وأذكر نفسي كيف سأشعر عندما أنتهي من ذلك". 

والأفضل من ذلك، اختر بيئات خالية من الانحرافات والملهيات تماماً، وإذا كنت تعرف أنك دائماً ما تستعين بتصفح الويب أثناء إكمال العمل، فخذ الكمبيوتر المحمول إلى مكان لا يوجد به اتصال لاسلكي واترك هاتفك في الخلف.

ثالث النصائح هي القيام بعمل روتيني، إذ ينصح بونو بضرورة تعيين تواريخ وأوقات محددة لإنجاز الخطط؛ لأنه عندما تقوم بعمل جدول زمني لسلوكات جديدة ترغب في دمجها في حياتك، فإن ذلك يتطلب قوة نفسية للتنفيذ. وعندما تتعود على ممارسة  سلوك ما كل يوم ثلاثاء وخميس مثلاً يصبح من السهل بدء السلوك؛ لأنه يصبح ببساطة جزءاً من روتينك؛ مثل تنظيف أسنانك أو أخذ الكلب في نزهة.

آخر تلك النصائح مرتبط بمكافأة النفس، وهنا يقول بونو بحسب الموقع ذاته: "اجعل أهدافك قابلة للقياس، وقم بتقسيمها إلى أهداف فرعية أصغر، ومن ثم كافئ نفسك في كل مرة تصل فيها إلى مرحلة معينة. على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو أن تخسر عشرين كيلوغرام في العام الجديد ، فاستمتع بمشاهدة فيلم أو أي نزهة ممتعة لكل ثلاثة كيلوات تخسرها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية