العام الجديد.. فرصة لوضع خطة ممارسة التمارين الرياضية

السبت، 5 يناير 2019 ( 04:49 ص - بتوقيت UTC )

تعتبر بداية العام الجديد فرصة ذهبية للجميع من أجل وضع أهداف تدريبية، والتخطيط لتحقيقها، حيث يعمل ذلك على زيادة النشاط البدني، وتحسين الصحة، وهذه أهداف جديرة، على رغم أنها يمكن أن تكون صعبة، وذلك بحسب براندون ألدرمان، الأستاذ المساعد في قسم علم الحركة والصحة في جامعة روتغرز، والذي أكد خلال تغريدة له على "تويتر" على أهمية أن يكون هذا الأمر أحد خطط العام الجديد".

التخطيط يزيد من فرص الممارسة

ويوضح ألدرمان "هناك عدد من النظريات في علم نفس التمرين، بما في ذلك تلك التي كانت رائجة لسنوات عديدة، تشير إلى أن النية والتخطيط لممارسة التمارين هي واحدة من أقوى المؤشرات، التي توضح إذا كان الشخص سيتمكن من الممارسة أم لا؛ لذلك فمن الممكن أن  يزيد القرار والتخطيط من نية ورغبة المرء في ممارسة الرياضة".

إضافة إلى ذلك، يقول ألدرمان إن ا"لناس في جميع مناحي الحياة يواجهون عددًا من العوائق نحو ممارسة الرياضة، ويكون وضع القرار استراتيجية مهمة للمساعدة في إدراك وتخطي هذه الحواجز".

تأثير الرياضة على صحتنا العقلية

تؤثر التمارين بشكل إيجابي على الصحة العقلية والوظيفة الإدراكية، بدءًا من الدعم الاجتماعي والبيئي (الدعم الاجتماعي، التفاعلات الاجتماعية)، إلى الحالة النفسية (تقدير الذات، الإحساس بالإنجاز، إلهاء ضغوط الحياة اليومية)، إلى النشاط العصبي البيولوجي (التغيرات في الناقلات العصبية الرئيسية في الدماغ).

صفحة "futurity" على موقع "فايسبوك"، علقت من جانبها قائلة: إنه كلما زاد التفكير  في ممارسة الرياضة كعادة، أو كجزء من الروتين الحياتي اليومي، كلما كان الحال أفضل، موضحة أن على كل من يذهب للتمارين أن يخبر نفسه، أن الجميع مشغولون، ولا ينبغي الشعور بالندم أو الذنب على الوقت الذي نقضيه في التمارين. 

مدرب كمال الأجسام محمد فاروق، تفاعل عبر حسابه الشخصي في "فايسبوك" قائلاً: إن بعض رواد صالات الألعاب، الذين لا يحملون خطة وهدفاً، لا يكملون التمارين، فتجد غالبيتهم يبدأ متحمساً، ثم يقل حماسه شيئاً فشيئاً وينقطع عن التمارين تماماً، بالإضافة إلى التخطيط والهدف، تكون هناك عوامل مؤثرة كالصحبة، والبيئة المحيطة.

ويضيف فاروق أن بداية المواسم تشهد الإقبال الأكثر للرواد، فنجد بداية الصيف وبداية الإجازات، يصاحبها إقبال المشتركين على النوادي الرياضية لممارسة التمارين، وكذلك أيضاً بداية الأعوام الجديدة، وهو ما نحاول استغلاله كمدربين، لوضع خطط أمام أعين اللاعبين تساعدهم على إكمال طريقهم الرياضي.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية