شبكات التواصل الاجتماعي تتوغّل في التسويق الإلكتروني

السبت، 5 يناير 2019 ( 09:19 ص - بتوقيت UTC )

"عمدت وسائل الإعلام الاجتماعية إلى إعادة تشكيل حياتنا اليومية، كيف نعد اجتماعاً اجتماعيا؟ وكيف نسوق ونبقى على اطلاع ونعمل ونبحث ونقضي وقت فراغنا؟ من المتوقع أن يصل عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على مستوى العالم إلى 2.95 بليون بحلول العام 2020، وهو ما يقارب ثلث إجمالي سكان الأرض"، هذه المؤشرات رصدها آخر تقرير يبين حالة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتضمن الاتجاهات الرئيسة والاستراتيجيات والإحصاءات التي أعدتها منصة Datafloq التي تمثل واحدة من مصادر البيانات الكبرى في العالم، وتقدم أحدث المعلومات عن الذكاء الصناعي والرؤى والفرص المتاحة لدفع الابتكار مع التكنولوجيات الناشئة.

علاقة طردية

التقرير الذي شاركه مؤسس Datafloq مارك فان ريجنام عبر صفحته في موقع "تويتر" أخيراً كشف عن روابط وثيقة بين استخدام منصات التواصل الاجتماعي وتحقيق نتائج أفضل بخصوص الأهداف التسويقية للشركات في الولايات المتحدة الأميركية. وذكر التقرير أن "الشركات أصبحت الآن مهتمة جداً باستخدام القنوات الاجتماعية في استراتيجياتها التسويقية، نظراً إلى أنّ تسع شركات من أصل 10 شركات في الولايات المتحدة نشطة على الشبكات الاجتماعية، النسبة نفسها تشير إلى زيادة معدل عرض العلامات التجارية، إذ أبلغت أكثر من نصف الشركات عن زيادة في المبيعات نتيجة للتواصل مع وسائل الإعلام الاجتماعية". وهو ما يشير إلى أنّ اتساع استخدام قنوات التواصل الاجتماعي ينجم عنه علاقة طردية مع حركة التسويق بسبب انتشار الماركات التجارية على قطاعات أوسع من الجمهور.

البحث عن زبائن جدد

المؤشرات المذكورة سلفاً حفزت الشركات على زيادة ميزانيتها المخصصة لوسائل التواصل الاجتماعي، وأثبت التقرير نفسه أنّ 24 في المئة من موازنات الإعلانات الرقمية للمعلنين الرئيسيين تتجه الآن نحو وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنّ 47 في المئة من المعلنين يعتزمون زيادة هذا الرقم خلال الأشهر الستة المقبلة، بينما تستخدم 38 في المئة من الشركات منصات التواصل الاجتماعي في محاولة لتوليد مبيعات جديدة والوصول إلى زبائن جدد بدلاً من استخدامها في تعزيز الاعتراف بعلاماتها التجارية فحسب.

الحقائق المذكورة سلفاً عضدها تقرير آخر نشره موقع Strongview المتخصص في التسويق الرقمي، وتطرّق إلى أنّ التقديرات أعلى بالنسبة للقنوات التي تحفز المسوقين لزيادة الإنفاق، إذ أفاد أنّ 56.3 في المئة من المشاركين في استطلاع أجراه الموقع، أنّهم سيزيدون إنفاقهم على التسويق الاجتماعي، ما يقدم وسائل التواصل الاجتماعي كواحدة من القنوات الثلاث الأولى التي يزيد فيها المسوقون تركيزهم.

"فايسبوك" يتصدّر

على مستوى قنوات التواصل الاجتماعي نفسها، تظهر بيانات Datafloq أنّ "فايسبوك" حافظ على موقعه في صدارة منصات الإعلام الاجتماعي الأكثر شعبية وجذباً للمعلنين، وأن الشركات تحرص على توظيفه بجانب "تويتر" و"يوتيوب" بصورة أساسية، من أجل الوصول إلى الجمهور المستهدف، أما من حيث المحتوى الاجتماعي الأكثر رواجاً وفعالية، فارتفع نصيب مقاطع الفيديو إلى نسبة 23 في المئة مقابل، تليه الصور بنسبة 22 في المئة، ثم العروض الترويجية بنسبة 18 في المئة، ونالت المقالات والنصوص 18 في المئة من حيث الفاعلية.

من واقع التوسع المتنامي لمواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء المعمورة مقروناً مع الحقائق المذكورة سلفاً استنتج الخبير التقني عبد اللطيف مسعود أنّ الشبكات الاجتماعية سوف تصبح وسائل لا غنى عنها لتوصيل المنتجات إلى الجمهور في مقبل الأيام وفقاً لتغريدة بعثها عبر"تويتر".

إلا أنّ شركة جبين السعودية المتخصصة في التسويق الرقمي أشارت في تغريدة أخرى إلى أنّ الكثير من الأفراد باتوا يتعاملون مع فكرة التسوّق عبر الإنترنت، وأكدت أنّها تتطلب حذر شديد يضمن حماية الأفراد من أيّ عمليات مرتبطة بالنصب الإلكتروني.

ads

 
(1)

النقد

اتوقع تمدد شبكات التواصل الاجتماعي الي مجالات اخري

 

  • 4
  • 6

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية