رسائل إلى العام الجديد.. أمنيات ومخاوف

السبت، 12 يناير 2019 ( 09:27 ص - بتوقيت UTC )

"سأحاول في العام 2019 أن أحقق ما عجزت عن تحقيقه في 2018، وهي نفسها أحلام العام 2016 التي لم أحققها في 2015، على رغم أنها كانت مؤجلة من 2014 وهكذا..."، ذلك منشور ساخر عبر به محمود بدر عبر "فايسبوك" عن أمنياته في العام الجديد، بخاصة بعد أن دشن المغردون هاشتاغ "#كلمة_للعام_الجديد"، والذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً.

الرسائل التي بعثها المغردون حملت الكثير من المشاعر المختلفة، بين الحزن والفرح، واليأس والتفاؤل، وبين السخرية من مرور الأعوام بسرعة، والحال باق على ما هو عليه، كما يقول مستخدم "تويتر"، شحات حسن، "إن الواقع لا يتغير فيه شيء، كل ما سيتغير هو الثمانية في (2018)، والتي ستصبح تسعة في رقم العام الجديد (2019)".

العلاقة بالآخرين

العام ليس مدة قصيرة، ولا يستهان بشهوره وأيامه، فهو قادر على تغيير حياتنا من جذورها، بخاصة علاقاتنا مع الآخرين، حيث غردت صاحبة حساب باسم "ozd" على موقع "تويتر" فقالت "العام الماضي انقطعت علاقتي بأشخاص كثيرين، واكتشفت أنه لا أحداً يبقى من أجل أحد، وتعرفت إلى أشخاص تمنيت لو كنت عرفتهم منذ زمن بعيد، وهناك آخرون تمنيت أني لم أعرفهم من قبل، بسبب تصرفاتهم خلال هذا العام". 

انتقل خفيفاً

لاعب منتخب مصر السابق، إبراهيم سعيد، تفاعل عبر حسابه الشخصي في "تويتر"، وغرد تحت الوسم فقال "ومع قرب نهاية العام الحالي، حاول أن تتخلص من أي شيء لا يستحق الانتقال معك للعام الجديد".

بينما كتب سعود الزهراني عبر حسابه الشخصي في "تويتر" أيضاً "في العام الجديد امسح كل فكره سيئة في بالك، وسامح كل شخص أخطأ في حقك، وعش حياة جديدة مع بال رايق وقلب نظيف".

الاعتزاز بالأقارب وتأكيد محبتهم

فيما رأى مغردون آخرون أن قدوم العام الحديد، يستوجب الاعتزاز بوجود أقاربنا، ووجودنا في وسط أهلنا، والتمسك بهم والتأكيد على محبتهم، كما تقول مستخدمة "تويتر" نورسان عبر حسابها الشخصي، بأن العام الجديد سيكون سعيداً لأن زوجي بجانبي، موضحة "يا رب ما تفرقنا أبداً، واكتب لنا المشيب معاً واجعلنا نرى أحفادنا حولنا"، وأكدت "هكذا تكون الحياة كلها سعيدة وليس العام الجديد فقط".

الرياضيون والعزاب

في الوقت الذي طالب عدد من المغردين أن يشهد العام الجديد تفوقهم الدراسي والعلمي والعملي، كان لبعض الشباب (الذين لم يتزوجوا بعد) رسالة خاصة للعام الجديد، حيث طالبوا بسخرية من تغيير وضعهم الاجتماعي، مثلما غرد مستخدم "تويتر" هشام عبدالحي "أتمنى أن يشهد العام الجديد كتابة كلمة متزوج في البطاقة بدلاً من عازب".

أما المغردون المهووسون بكرة القدم، بخاصة المتابعين للكرة الأوروبية، ومشجعين لفرق مثل ريال مدريد وبرشلونة ومانشيستر يونايتد وليفربول، طلبوا من العام الجديد أن يكون عام التتويج بالبطولات لأنديتهم، بخاصة وأن بداية العام 2019، ستشهد انطلاق دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية