تراث الجوف.. في مهرجان الجنادرية 33

الاثنين، 24 ديسمبر 2018 ( 09:34 ص - بتوقيت UTC )

الجوف تعرض تراثها وما تزخر به من جوانب اقتصادية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 33"، وفي أول إنطلاقة المهرجان تفقد أمير منطقة الجوف الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز ونائبه الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز، ركن بيت الجوف التراثي في المهرجان.

وأطلعا الأميران فور وصولهما بيت الجوف بالجنادرية، على البيت الجوفي وما يحتويه من أجنحة حكومية وأقسام، ونموذج مسجد عمر بن الخطاب الذي يتضمن أول مأذنة في الإسلام، وبعض المحلات التي يتم عرض منتجات المنطقة بها كالزيتون والزيت و حلوة الجوف.
ويضم بيت الجوف التراثي مسرحا رئيسيا، يقام عليه الفعاليات في شكل يومي، إضافة إلى مقر الحرفيين والحرفيات اللاتي يشاركن لأول مرة في الجنادرية، بعرض ما تشتهر به الجوف من حرف يدويه نسائية قديمة، كالسجاد والنسيج والسدو وخياطة بيوت الشعر.
وقدّم رئيس وفد إمارة منطقة الجوف الدكتور نواف الذويبان الخالدي شرحاً عن بيت منطقة الجوف التراثي، وما يضمه من أقسام وأجنحة، تحدث خلاله عن التصميم المعماري لبيت الجوف والأدوات المستخدمة في بناءه وأبرزها الحجر الطبيعي الذي تشتهر به المنطقة.

ويحتضن بيت الجوف أبرز المعالم التي تم مراعاتها في تصميمه، بعد الانتهاء من إنشاءه خلال عام على مساحة اجمالية بلغت 8400 متر مربع، وروعي في تصميمه الطبيعة الجغرافية للمنطقة و تاريخها العريق، وما تتميز به من موروث شعبي وثقافي إلى جانب المواقع الأثرية التي تنتشر في مختلف المواقع، وتمثل حضارات متعاقبة لها خصوصيتها في الطراز المعماري وأيضاً في الألوان الشعبية والأزياء.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية