هناك من يحتفل بـ"الكريسماس" وآخر بـ"البوكسينغ داي"!

السبت، 22 ديسمبر 2018 ( 04:59 م - بتوقيت UTC )

بينما يحتفل العالم بـ(الكريسماس)، يحتفل عشاق كرة القدم بـ(البوكسينغ داي)، ذلك التقليد الإنكليزي، الذي يخالف كل التقاليد الغربية، التي تعتمد عطلة أعياد الميلاد في كل شؤون الحياة، إلا أن قطار الدوري الإنكليزي "البريميرليغ" لا يتوقف، ويضاعفها منافساته بثلاث مباريات في الأسبوع بدلاً من واحدة لكل فريق، باعتبارها هدية للعالم في موسم الأعياد.  

الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أكدوا أنهم ينتظرون هذ التوقيت من كل عام للاستمتاع بسحر مباريات الدوري الإنكليزي، الذي أصبح عنوانا للمتعة الكروية، وهو ما يدركه المنظمون في إنكلترا، بأن مثل هذه المتعة لا ينبغي لها أن تتوقف حتى في فترة أعياد الميلاد. 

حساب (ماستر تاتش) المتخصص في الأخبار الرياضية، في "فايسبوك"، غرد قائلاً: "اقتربت أيام وليالي الـ(بوكسينغ داي)، أحلى أيام الدوري الإنكليزي الممتاز . الـ(بوكسينغ داي) تحظى بشعبية هائلة ومكانة خاصة، لما يحمله اليوم من طابع عريق، فهو تقليد إنكليزي يضاهي تاريخ كرة القدم نفسها". 

محمد صلاح

مستخدم فايسبوك محمود عبدالعال، قال عبر حسابه الشخصي، إن ما ضاعف نسبة متابعة الدوري الإنكليزي في مصر هو لاعب منتخب الفراعنة، ونجم ليفربول الأول محمد صلاح، خاصة بعد الإنجازات الخرافية التي حققها هناك. ويوضح عبدالعال، أنه يكفي الـ(بوكسينغ داي) متعة أننا سنشاهد ثلاثة مباريات في أسبوع واحد لمحمد صلاح.  

إقبال عربي

من جانبه، غرّد حساب "الكرة العالمية" في "تويتر" قائلاً: "الـ(بوكسينغ داي) تشهد إقبالا غير مسبوق للجماهير العربية التي تسافر خصيصا لمتابعة مباريات هذا اليوم، الذي يوافق 26 من كانون الأول (ديسمبر)، من كل عام، وهو يوم عطلة في بريطانيا، تقام فيه مباريات جولة كاملة من البريميرليغ بنظام محدد.

ونقل الحساب عن موقع حجز التذاكر الأشهر 1Boxoffice، الرائد في حجز تذاكر البطولات العالمية، إن  معدل سفر المواطنين العرب تجاه لندن ارتفع بمعدلات كبيرة، خلال نهاية 2018، غالبيتها تنوي حضور مباريات الـ(بوكسينغ داي). 

مواجهات مثيرة 

ويشهد الـ(بوكسينغ داي) هذا الموسم مباريات مثيرة، خاصة وأن الفرق بين المركز الأول والرابع لا يتجاوز الخمس نقاط فقط.

 

هل تتوقف المتعة؟

جدير بالذكر أن موقع "ديلي ميل" البريطاني، حذر من أن مسؤولي الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم يفكرون في جعل الـ(بوكسينغ داي) لهذا الموسم، النسخة الأخيرة له، وجعل هذ الفترة استراحة كما تفعل الدوريات الأخرى كالإسباني والإيطالي والألماني وغيرهم، وهو ما جعل بعض المغردين يشعرون بالقلق والحزن، متخوفين من تنفيذ القرار.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية