كيف نحافظ على رائحة "البطاطين" العطرة عند تخزينها؟

الأربعاء، 26 ديسمبر 2018 ( 05:00 م - بتوقيت UTC )

"البطاطين" أو الأغطية هي شيء أساسي في فصل الشتاء، للوقاية من الصقيع في درجات الحرارة المنخفضة، ولكن هناك أوقات تعود فيها درجات الحرارة لطبيعتها المعتدلة أو العالية، وتضطر بعض الأمهات إلى تغليف "البطانية" لتخزينها، وهو ما دفع عدداً من مستخدمي مواقع التواصل إلى البحث عن أفضل طريقة لتخزين "البطاطين" بطريقة تجعل رائحتها عطرة على الدوام، بخاصة عند استعمالها من جديد

المسك والريحان

مستخدمة "فايسبوك" داليا كنزي تساءلت عبر حسابها الشخصي عن طريقة تخزين "البطاطين" والاحتفاظ برائحتها الطيبة، موضحة أن الأمر أحياناً لا يتعلق بنهاية فصل الشتاء، لكنه يتعلق بالأغطية التي تكون زائدة عن الحاجة في الفصل نفسه. محمد عبدالمنعم، تفاعل فقال إنه "يعتمد كل موسم عند تخزين (البطاطين) على المسك العربي، والذي يتواجد في محلات العطارة بأسعار مناسبة"، موضحاً أنه يقوم بطحنه، ومعه كمية مناسبة من الريحان، وبعد ذلك يرش على الأغطية المراد تخزينها هذا الخليط. ويضيف عبدالمنعم عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الأزرق أن الأمر لا يتوقف عند التعطير الجيد، بل ينبغي الانتباه إلى احتمالية إصابة "البطاطين" بالحشرات الصغيرة، مشيراً إلى أهمية استخدام مواد تحافظ عليها من تلك الحشرات والعناكب والفئران، ولعل أبرز هذه المواد المتاحة هو "النفتالين".

الصابون والشمس

بينما قالت المستخدمة سارة رضا عبر "فايسبوك" إن الأمر أبسط من ذلك، إذ يمكن بعد غسل "البطاطين" بالمنظفات، استخدام "صابونة" وتركها داخل "البطانية"، في حين أشارت المستخدمة مروة أحمد أن المنظفات والصابون وحتى المواد العشبية لا تغني عن خطوات مهمة، موضحة أن غسيل "البطاطين" وتعريضها المستمر للشمس لساعات كافية خلال أيام الاستخدام، كفيل أن يحافظ على رائحة البطاطين العطرة.

بينما قال محمود السيد، الذي يعمل عطاراً، عبر "فايسبوك" إن "حماية (البطاطين) والحفاظ على رائحتها ممكن عبر رشها بقليل من المعطر العادي، مع الاهتمام بالتهوية في المكان الذي ستُخزن فيه، ويفضل أن يكون فوق الدولاب (خزانة الملابس)، كما أن هناك بعض المكورات التي تشبه (النعناع) تعطي هي الأخرى روائح مختلفة يمكن الاحتفاظ بها داخل (البطانية)". 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية