هذا ما تغير في أحمد عز وهند صبري منذ فيلم "مذكرات مراهقة"

الأربعاء، 9 يناير 2019 ( 03:00 م - بتوقيت UTC )

منذ 17 عاماً لم يتكرر لقاء الثنائي أحمد عز وهند صبري، حيث اقتصر تعاونهما على تجربة وحيدة مثيرة للجدل وفارقة في مشوار كل منهما، وذلك حين راهنت عليهما المخرجة إيناس الدغيدي، واختارتهما لبطولة فيلم "مذكرات مراهقة" العام 2001، ليمضي بعدها عز وهند كل في طريقه نحو النجومية، والبطولات المطلقة، وتصدر الأفيشات، والتترات. وبعد كل تلك السنوات يجتمع أحمد عز وهند صبري في فيلم بعنوان "الممر".

ما بين اللقاء الأول في "مذكرات مراهقة" وبين اللقاء الحالي في "الممر" سنوات وكفاح ومنافسة وأعمال صنعت نجومية الثنائي هند وعز، لكن تبقي في ذاكرتهما مهما مرت السنوات التجربة الفارقة، فالفيلم كان أول تجربة لهند صبري في السينما المصرية، بعد قدومها من تونس إلى القاهرة هوليوود الشرق، ليفتح لها هذا الفيلم أبواب النجومية والمجد، كما أنه كان أول بطولة لأحمد عز ليصبح بعدها أحد أهم نجوم الشباك في السينما المصرية.

ويأتي فيلم "الممر" كبطولة مطلقة لأحمد عز، وبمشاركة هند صبري كضيفة شرف، إذ يقتصر ظهورها على عدد قليل من المشاهد، ويشارك معهما إياد نصار، وأحمد رزق، ومحمد فرج، وأحمد فلوكس، وأسماء أبو اليزيد، وتأليف أمير طعيمة، وإخراج شريف عرفة. وتدور أحداث الفيلم حول بطولات قوات الصاعقة المصرية خلال حرب الاستنزاف ضد إسرائيل، وعلى رأسهم قائد المجموعة 39 قتال الشهيد إبراهيم الرفاعي، حيث يستعرض الفيلم بطولات الجيش المصري في فترة من أصعب فترات التاريخ المصري إبان حرب الاستنزاف التي قدم فيها الجيش المصري أروع الأمثلة في الفدائية والصمود والثبات، من أجل تحقيق الانتصار.

ويُعد فيلم "الممر" عملاً مستقلاً بذاته، وليس له علاقة بفيلم "الخلية" الذي قدمه أحمد عز العام الماضي، حيث ربطت الـ"سوشال ميديا" بين العملين، كون عز كان يُجسد شخصية ضابط شرطة يناهض الارهاب في فيلم "الخلية"، والذي ترددت أنباء عن احتمالية تقديم جزء ثانٍ منه بعد النجاح الساحق الذي حققه، وجعله أعلى ثاني فيلم في تاريخ السينما المصرية تحقيقاً للإيرادات. لكن فيلم "الممر" تدور أحداثه في إطار زمني مغاير، ويركز على بطولات الجيش، لا الشرطة.

وربما تواجه هند صبري مأزقاً بسبب فيلم "الممر"، حيث إن الفيلم سيتم عرضه العام المقبل 2019، إما بموسم عيد الفطر، أو الأضحى، وهند صبري لديها أكثر من فيلم سينمائي سيتم عرضهم العام المقبل أيضاً، ويتصادف عرض أياً منهم في نفس التوقيت، حيث تشارك في بطولة الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق"، وكذلك الجزء الثاني من فيلم "الكنز" الذي شاركت في بطولة جزئه الأول، وكان من إخراج شريف عرفة، الذي تتعاون معه في فيلم "الممر".

والطريف أن اَخر فيلم لكل من أحمد عز وهند صبري، تم عرضهما في نفس التوقيت، وهو موسم عيد الأضحى 2017، حيث خاض عز المنافسة بفيلم "الخلية" وبلغت إيراداته 56 مليون جنيه، فيما أطلت هند صبري بفيلم "الكنز" بطولة جماعية لها مع محمد رمضان، محمد سعد، وروبي، وحقق 20 مليون جنيه فقط، قبل أن تعود هند للتعاون مع عز في "الممر" بذكريات 17 عاماً مضت في "مذكرات مراهقة".

عودة التعاون بين هند صبري وأحمد عز، حظى بعديد التعليقات على منصات التواصل الاجتماعي، فدون سمير "هي ازاي السنين بتجري كدا يعني فيلم مذكرات مراهقة اللي دخلته في السينما انا واصحابي عدى عليه 17 سنة.. داحنا عجزنا اوي.. لا والجميل بقي ان احمد عز وهند صبري هيعملوا فيلم تاني بس المرة دي شريف عرفة وما ادراك ما شريف عرفة.. اكيد هيكون حاجة مختلفة". وغردت ساسو "القمر احمد عز مع المتمكنة هند صبري بلمسات شريف عرفة في فيلم عن بطولات الجيش المصري.. حاجة تخليك تتمني تدخل الجيش معاهم"، وعلقت صافي "مفيش حاجة بتفضل على حالها بعد مذكرات مراهقة والمشاهد الساخنة بين احمد عز وهند صبري بيعملوا حاجة عن بطولات الجيش.. لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية