دراسة: الخضروات علاج فعّال لمرض الكبد الدهني

الاثنين، 11 فبراير 2019 ( 09:36 ص - بتوقيت UTC )

"التركيز على الخضراوات في الحمية الغذائية وسيلة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية، أو الكبد الدهني غير الناجم عن تناول الكحوليات"، هذا ما خلصت إليه دراسة نشرت نتائجها في 17 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

على رغم أنّ مرض الكبد الدهني غير الكحولي لا يزال يكتنفه الكثير من الغموض، يطلق عليه أيضاً "التنكس الدهني" أو الكبدي الاستباقي، أو مرض كبد NASH"، إلا أنّه يستمر في اكتساب أرضية في قارتي أوروبا وأميركا الشمالية؛ نظراً إلى اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون، بجانب ارتفاع نمط الحياة المستقرة.

وفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة PNAS، وجد باحثون سويديون طريقة بسيطة وسهلة تساعد في الحد من مخاطر الكبد الدهني، وذلك من خلال إثراء الحمية الغذائية بالخضروات الغنية بالنترات غير العضوية، وهذا المركب، الذي يجب عدم خلطه مع النتريت، موجود في الكثير من الفواكه والخضروات، ولكن الأهم من ذلك في الخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل الجرجير ، والكرنب والرشاد، والسبانخ والكراث والخس والكرفس.

الإكثار من الفواكه

ركز عمل مجموعة البحث على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني، من خلال التغييرات الغذائية وغيرها من الوسائل، وأظهرت الدراسات السابقة أنّ نترات الغذاء القائمة على الخضروات تحسن من كفاءة الميتوكوندريا المركزية للخلية، والتي يمكن أن تحسن بدورها التحمل البدني، كما تبين أنّ ارتفاع استهلاك الفواكه والخضروات ينجم عنه تأثير مفيد على وظيفة القلب والأوعية الدموية ومرض السكري.

"عندما أضفنا النترات الغذائية إلى الفئران التي تناولت غذاء غربي (حمية غربية) غنية بالدهون والسكريات، وجدنا نسبة أقل بكثير من الدهون في الكبد"، جانب من حديث قاله ماتياس كالستروم، الأستاذ المشارك في تأليف الدراسة، والأستاذ بقسم علم وظائف الأعضاء وعلم الصيدلة، بمعهد كارولينسكا في السويد، وهو المعهد الذي نشر الدراسة على موقعه الإلكتروني أيضاً.

مكملات غذائية مفيدة

في الوقت نفسه أشار الباحثون إلى أنّ مكملات النترات الغذائية تشارك بفعالية في إنتاج أوكسيد النيتريك، وهو غاز يتمتع بخصائص توسّع الأوعية الدموية وله فوائد جيدة في تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية، وذكروا أنّ هذا المركب يتضرر بسبب الإجهاد التأكسدي نتيجة لاتباع الأنظمة الغذائية الغنية جدا بالدهون المشبعة.

"نحن الآن نريد إجراء دراسات سريرية للتحقيق حول القيمة العلاجية لمكملات النترات في الحد من مخاطر تنكس دهون الكبد.. يمكن أن تؤدي النتائج إلى تطوير طرق صيدلانية وطرق تغذية جديدة"، على رغم من تفاؤل الدكتور كالستروم إلا أنّه تأسف من ملاحظة مفادها أنّ الكثير من الناس يختارون عدم تناول الخضروات بكميات كافية بخاصة هذه الأيام، ويتجاهلون فوائدها العامة للجسم بجانب فوائدها الوقائية والعلاجية الأخرى.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية