مطماطة.. مدينة تونسية تحت الأرض

الأحد، 23 ديسمبر 2018 ( 05:30 م - بتوقيت UTC )

اعتاد الناس في الوقت الحاضر على التنافس ببناء الأبراج، وفي العصور السابقة اعتادوا  بناء الحصون والقلاع التي عادة ما تكون في رؤوس الجبال، لكن مدينة غريبة بنيت في إحدى البلدات التونسية، خالفت العادة وتم بناؤها منذ مئات السنين بطريقة مغايرة تماماً.

"مطماطة" هي إحدى المدن التونسية التي بنيت في باطن الأرض، كواحدة من أغرب المدن القديمة في العالم، حيث أقيمت جميع منازلها وممراتها تحت الأرض، وهي أشبه ما تكون بالكهوف، التي جرى حفرها في حفر عميقة تحت سطح الأرض.

غرابة المدينة وتكوينها الآسر كان سبباً في تسجيل مشاهد من فيلم حرب النجوم في سبعينات القرن الماضي، وعن ذلك يقول المستخدم أسعد طه: "مطماطة.. مدينة تونسية في الجنوب الشرقي، ومنذ تم تصوير فيلم Star Wars في العام 1970 الذي اكتسب شهرة واسعة، حيث ظهر كمكان فضائي خيالي ولم يظن أحد أنه مكان حقيقي".

وأضاف، عبر "فايسبوك" : "هو مكان بناه الأمازيغيون منذ قرون عدة، بحيث تكون منازلهم داخل حُفر لئلا يتم رصدهم من العدو، وقد وفر لهم موقعهم المحفور داخل الأرض مناخًا مثاليًا رطبًا في الصيف ودافئًا في الشتاء.. وتعد المدينة مزار سياحي شهير يأتيه قرابة الألف زائر أسبوعيًا في فصل الشتاء، لكونه تحفة معمارية فريدة من نوعها".

وتشير وفاء الخليفي في تغريدة لها بموقع "تويتر" إلى أن الروايات المتداولة بين السكان عن قصة نشأت هذه المدينة، هي أن قبائل أمازيغية لم تستطع مقاومة جحافل بني هلال ولا التأقلم معهم، فهاجرت إلى هذه المنطقة الوعرة وحفروا بيوتهم في باطنها تفادياً لخطر العدو. وعن سر التسمية تشارك معلومات تقول: "مطماطة أو أثْوبْ بالأمازيغي تعني أرض السعادة: مدينة الكهوف والبيوت والقصور البربرية تحت الأرض".

تضم مطماطة العشرات وربما المئات من المباني، لكن الكثير من سكانها غادروها نحو المدينة كحال المستخدم محب السلام، الذي كتب على صفحته بموقع "تويتر": "مطماطة مسقط رأس والدي.. لم أزرها منذ أكثر من 20 عاماً، إن شاء الله أخطط لزيارتها قريباً، مميزة بأتم معنى الكلمة".

لكن في المقابل ما تزال هناك بعض العائلات التي ما تزال تتمسك بتاريخ هذه المدينة وتمارس العادات والتقاليد وتتحدث اللغة الأمازيغية، إضافة إلى ذلك تم تحويل أكثر من 12 منزلاً إلى فنادق لاستقبال السياح، الذين يقصدونها من داخل تونس وخارجها، بخاصة بعد أن حصلت أخيراً على جائزة أنظف بلدية في تونس، وفقاً لتغريدة عبد الفضيل بن عطية.

ويبدي الكثير من الزائرين للمدينة اندهاشهم وإعجابهم بها، حيث كتبت آسية محمد محمود، على "فايسبوك": "الأجمل هو شعور الانقطاع عن فوضى العالم، حلوة للتأمل والاسترخاء"، فيما تقول سمية عسكوي :"مدينة مطماطة جميلة جداً، مثلها مثل ساكنيها"، بدوره يصف إسلام صلاح مدينة مطماطة بقوله :"عبارة عن تلال وسهول ووديان جرداء تشبه تضاريس القمر".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية