حقائق عن أغرب الكائنات على كوكب الأرض

الاثنين، 7 يناير 2019 ( 08:38 ص - بتوقيت UTC )

"لله في خلقه شؤون، سبحانه لو لم تنشر ناشيونال جيوغرافيك عن هذا المخلوق الغريب لقلت إنّه مجرد لقطة من فيلم خيالي"، بهذه التغريدة عبّرت المشتركة جيهان الحميدي عن دهشتها إزاء كائن لم يعرفه الكثير من الناس، يسمى "بطيء الخطو" أو "دب الماء".

وهو مخلوق بر مائي حاز على لقب أقوى الكائنات في كوكب الأرض ليس لضخامة حجمة أو قوة عضلاته، ولكن لقدرته الخارقة على تحمّل درجات الحرارة والبرودة العاليتين والبقاء لسنوات طويلة دون تناول الغذاء. ويبدو أنّ المصداقية التي تتمتع بها القناة المتخصصة في الحياة الطبيعية أثبتت للمتابعين وجود مثل هذا المخلوق ذو الخصائص النادرة. وفي المنحى نفسه غرّد الناشط حسن بقوله: "درجة الحرارة -272 تقارب الصفر المطلق.. سبحان الخالق.. لو لم أقرأ هذا الكلام في ناشيونال جيوغرافيك لما صدقته".

الكائن المجهري الذي يعيش في أعماق البحار وعلى سطح الأرض رسخ قناعة المشتركة نورا بأنّ في البحار والمحيطات عجائب أعظم وأكثر وأكبر مما في الأرض، وعدّته من العجائب التي يكاد الإنسان لا يصدقها، لولا تأكيد العلماء وجود أحياء فائقة الدقة بعضها اكتشفه الباحثون وبعضها الآخر لم تكشف تفاصيله بعد.

حقائق مدهشة

بالنظر إلى تغريدة صفحة ناشونال جيوغرافيك على "تويتر" فتخبرنا بحقائق مدهشة عن "بطيء الخطو" الذي رصدته كاميراتها وهو يغوص في البحر باحثاً عن وجبته القادمة، وقالت إنّه "يوصف بأنّه أقوى مخلوق عرفه كوكب الأرض؛ وعلى رغم أن حجمه لا يتعدى 1.2 مليمتراً إلا أنّه يستطيع تحمُّل درجات حرارة تتراوح بين 151 و- 272 درجة مئوية، ويمكنه العيش دون غذاء أو ماء لمدة تصل إلى 30 عاماً".

الناشطة التي يحمل حسابها اسم "لولة اولى" عقّبت على التغريدة بسؤال مزج بين المنطق والدهشة والسخرية، إّذ قالت: "يعيش دون غذاء أو ماء 30 عاماً؟! لو أكل إذاً كم يعيش؟"،  واستغربت سارا زين من احتواء دب الماء على ستة أرجل تحتوي كل منها على خمسة أصابع مع حجمه متناهي الصغر.

أصناف جديدة

بحسب معلومات نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإنّ بطئ الخطو يعيش بأنواعه في جميع أنحاء كوكب الأرض؛ بسبب قدرته المذهلة على البقاء على قيد الحياة في بيئات معادية بشكل لا يصدق. وحديثاً اكتشف باحثون من جامعة "جاجيلونيان" في بولندا وجود 176 نوعاً من بطئ الخطو، عثر على بعض الأصناف الجديدة منه في موقف للسيارات في اليابان، وعلى رغم أنّ السبب الأساس للاهتمام بدراسة بطيء الخطو وجمع المزيد من الحقائق في شأنه هو فضول الإنسان، إلا أنّ الصفات التي عُرفت حتى وقتنا هذا جعلته في قائمة المخلوقات الغامضة التي يرغب الكثير من الناس في تلمس المزيد من الحقائق عنها.

 
(1)

النقد

لله في خلقه شؤون !!

  • 1
  • 3

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية