فوائد تدليك الظهر للكبار والصغار

الأربعاء، 2 يناير 2019 ( 11:00 ص - بتوقيت UTC )

"يقضي معظم الموظفين مدة 30 ساعة في الأسبوع على جهاز الكمبيوتر؛ لذا فاحرص على تدليك ظهرك لمدة 20 دقيقة للتخلص من آلام أسفل الظهر"هي تغريدة نشرتها صفحة "ابليست بالعربية" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لتنبيه الموظفين إلى ضرورة عمل تدليك للظهر للتخلص من تبعات الجلوس طويلاً على المكاتب.

المستخدم رامي الحنبشي كتب هو الآخر تغريدة يقول فيها: "يعتبر تدليك الظهر علاجاً فعالاً من أجل الشعور بالراحة والتخلص من آلام الظهر والحصول على نوم عميق ". أما المستخدمة أم محمد التي تعرف نفسها بأنها خبيرة مساج، فكتبت تغريدة تنبه فيها الى أهمية اختيار التدليك المناسب، وقالت: المساج يُستخدم كنوع من العلاجات البديلة يساعد في القضاء على الآلام ويمنح الاسترخاء لكن يجب اختيار نوع مساج مناسب حسب أوجاعك".

معروف عن التدليك أنه من أساليب علاج آلام الظهر؛ فهو يخلص الجسم من  الآلام الجسدية و النفسية، ذلك أن التدليك المنتظم  يخفف آلام أسفل الظهر، ويقلل الألم الناتج عن الشقيقة والصداع، حسب ما ورد بموقع happyphysio الذي ذكر أيضاً أن تدليك الظهر يساعد على الاسترخاء وتخفيف توتر العضلات التي  تسبب اضطرابات النوم، كما أنه يعمل على تقليل القلق والاكتئاب؛ لأنه يحفز إنتاج المواد الكيميائية الجيدة داخل الجسم، مثل الاندورفين والدوبامين والسيروتونين، وهذه المواد الكيميائية تزيد الشعور بالارتياح، وتساعد في علاج الألم وتقلل من تناول المسكنات.

وأشار المصدر نفسه إلى أن تدليك الظهر يحفز الدورة الدموية وينشط نقل الدم الغني بالأكسجين إلى أعضاء الجسم كافة، وهو أمر مفيد أيضاً للنساء الحوامل، ذلك أن  تدليك الظهر أثناء الحمل يعزز الدورة الدموية بين الأم والجنين، ويمنع تورم المفاصل ويخفف الشعور بألم المخاض ويسهل الولادة.

وعموما تدليك الظهر يحفز إفراز مواد التشحيم الطبيعية في الجسم للحفاظ على المرونة، ما يحسن مرونة العضلات والأنسجة الضامة والأوتار والأربطة وكذلك المفاصل، ويسهل الحركة. أما بالنسبة للأطفال فالتدليك أيضاً مفيد لهم؛  فهو يقلل التوتر عندهم ويزيد والشعور بالرضا ويعزز النوم، ما يساعدهم على نمو سليم.

من جهة ثانية، كشفت دراسة حديثة عن أن تدليك الظهر يساعد في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند المراهقين، وفق ما جاء بموقع "كل يوم معلومة طبية"، كما أن تدليك الظهر يخفف آلام أسفل الظهر بخاصة لدى الأشخاص الذين يقومون بحركات شاقة أو حتى الذين يضطرون للجلوس على المكاتب طوال اليوم؛ فالتدليك يعالج عضلات الظهر المتوترة من الإجهاد الزائد أو الاستخدام المتكرر.

كما أنه يحد من التوتر في أعلى الظهر؛ فالحركة المتكررة أو عدم الحركة يؤدي إلى آلام الرقبة والكتف، وتدليك الجزء العلوي من الظهر يخفف التوتر في تلك المنطقة ويقلل الصداع النصفي، زيادة على ما سبق يمكن للتدليك أن يعالج الأنسجة والعضلات الضعيفة أو الضامرة وتقليل علامات التمدد.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية