كيف رد محمد صلاح على المشككين؟

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 ( 09:18 ص - بتوقيت UTC )

لا يتوقف النجم المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف ليفربول الإنكليزي، عن تحطيم الأرقام القياسية وصيد الجوائز وصناعة البهجة في الشارع المصري، فقد عاد "مو صلاح" ليضرب من جديد، ويرد على المشككين في قدراته، الذين وصفوه بأنه لاعب الموسم الواحد، ليثبت للجميع أنه لاعب من طراز فريد، وظاهرة كروية عربية قلما تكرر كثيراً.

نجح محمد صلاح في اقتناص جائزة بي بي سي لأفضل لاعب أفريقي للعام 2018، وذلك للعام الثاني على التوالي، في إنجاز مصري وعربي غير مسبوق في تاريخ الجائزة، إذ لم يسبق لاَي لاعب عربي الفوز بها مرتين في مسيرته قبل محمد صلاح الذي تفوق على منافسيه المغربي مهدي بن عطية والسنغالي ساديو ماني والغاني توماس بارتي، والسنغالي كاليدو كوليبالي.

وتأتي الجائزة لترد على المشككين في إمكانات صلاح، الذي كان العام 2018 مثالياً بكل المقاييس على الأصعدة كافة، فتوج بجائزة ثالث أفضل لاعب في العالم بعد الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو، ليصبح أول لاعب مصري وعربي في التاريخ يصل للقائمة النهائية لأفضل لاعب في العالم، بخلاف فوزه بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في العالم.

كما حل في المركز السادس بقائمة أفضل لاعبي العالم للعام 2018، وفقا لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، وهو أعلى ترتيب للاعب أفريقي في جائزة الكرة الذهبية منذ الكاميروني صامويل إيتو، الذي حل خامسا في العام 2009.

وتعرض محمد صلاح منذ انطلاقة الموسم الجديد لكثير من الانتقادات في شأن تراجع مستواه مقارنة بالموسم الماضي، والتزم النجم المصري الصمت، بينما جاء رده في الملعب؛ فقاد فريقه ليفربول لعبور مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوربا، بتسجيله هدف الفوز أمام نابولي الإيطالي، وهو الهدف رقم 13 لصلاح خلال مشاركاته في بطولة دوري أبطال أوروبا، ليصبح ثاني أفضل هداف لناديه ليفربول في تاريخ البطولة بعد الأسطورة ستيفن جيرارد.

وسبق ذلك تسجيله ثلاثة أهداف "هاتريك" في مباراة فريقه بالبريمرليغ بورنموث؛ ليمنح ليفربول صدارة الدوري الإنكليزي، ويعتلي صلاح ترتيب هدافي المسابقة بالتساوي مع الغابوني إيمريك أوباميانغن برصيد 10 أهداف لكل منهما، بعد 16 أسبوعاً من بدء المسابقة. كما فاز أخيراً بجائزة أفضل لاعب أفريقي.

وأصبح الفرعون المصري محمد صلاح أسرع لاعب في تاريخ ليفربول بالبريمرليغ يُسجل 40 هدفاً، وذلك خلال 52 مباراة شارك فيها، متفوقاً بذلك على كل من توريس الذي سجل هذا العدد بعد 60 مباراة، وروبي فاولر، ومايكل أوين بعد 77 مباراة، وسواريز الذي وصل للهدف 40 مع الريدز بعد 78 مباراة.  كما أن محمد صلاح يُعد أول لاعب من ليفربول ينجح في تسجيل هاتريك في البريميرليغ خارج ملعب الأنفيلد منذ لويس سواريز ضد كارديف في آذار (مارس) 2014.

وعلى صعيد الدوري الإنكليزي هذا الموسم، فإن صلاح أكثر لاعب افتتح التسجيل هذا الموسم في الدوري الانجليزي في سبع مناسبات، كما أنه يمتلك 10 أهداف، وثلاث "أسيست". وعلى مستوى الدوريات العالمية الكبرى، يحل صلاح ثانياً بعد ليونيل ميسي الذي سجل 43 هدفاً منذ الموسم الماضي، بفارق هدفين فقط عن محمد صلاح الذي سجل 41 هدفاً.

ولا يتوقف صلاح عن صدارة التريند مصرياً وعالمياً، عبر الـ "سوشال ميديا"، فأعلن حساب شبكة bbc العربي من خلال تغريدة حظيت بردود فعل واسعة عن فوز محمد صلاح، مجاء فيها: "بي بي سي تعلن أن محمد صلاح @MoSalah  هو الفائز بجائزة أفضل لاعب كرة قدم أفريقي للعام 2018".

ونشر الحساب الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا عربي صورة صلاح وهو يحمل جائزة بي بي سي لأفضل لاعب أفريقي، ونقل عن صلاح تصريحه بعد تتويجه بالجائزة: "شعور رائع أن أفوز مرة أخرى، أنا سعيد جداً وأتمنى الفوز أيضاً العام المقبل".

ودون الحساب الرسمي للاتحاد الأفريقي كاف:" Salah retains BBC African Footballer of the Year award". وشارك الحساب الرسمي لنادي ليفربول بالعربي في الاحتفاء بالفرعون المصري فعلق: "كما أنت وكما كنت دائماً، رائع يا صلاح.. الملك المصري محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي المقدمة من هيئة الإذاعة البريطانية عن العام 2018".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية