حذاء مرصّع بالماس والذهب.. سعره أكثر من 11 ألف يورو

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 ( 04:01 ص - بتوقيت UTC )

في بريطانيا، تبيع علامة تجارية فاخرة أحذية للرجال بسعر يزيد على 11 ألف يورو للزوج الواحد، والسبب إنه مرصع بالذهب والماس والبرونز.

الآن، يمكن للرجال الأثرياء الحصول على أحذية فاخرة، وذلك بفضل المنتج غير العادي للشركة الإنكليزية، التي تقع في وسط حي المجوهرات بمدينة بيرمينغهام. علامة "دار بورغيز" قامت بتطوير هذه الأحذية الكلاسيكية الأنيقة التي يرتديها الرجال عادة في سهراتهم، لتجعلها مرصعة بنحو 68 قطعة من الماس.

الحذاء جلدي، به ثقوب زخرفية باللون البني، مجهز بداعم برونزي في نعله الواسع يجعله مقاوماً للغاية، وهي التي كان يستخدمها الرومان من أجل ترسيخ أحذيتهم في الأرض، لكن الأمر الأكثر إثارة للإعجاب وجود العشرات من الأحجار الكريمة على الجزء الأمامي من الحذاء، وفي نهاية الأربطة.

هذه ليست الزخارف الفاخرة الوحيدة التي يحتويها الحذاء، فالجزء الخلفي مغطى بلوحة من الذهب من عيار 18 قيراط، مختومة بشعار مدينة بيرمينغهام، وذلك الجزء الموجود في نهاية الأربطة مغطى هو الآخر بالذهب.

مصممة الحذاء كريس شليس، باعت زوجاً منه إلى المطربة بيونسيه، وتقول حول تصميمها "أنا متحمسة ومهتمة بالأحذية منذ صغري، نموذج بروغ هذا يتيح للمالك فرصة السير على الذهب. وإذا كنت تعتني بالأحذية جيداً، فيمكنك الاحتفاظ به مدى الحياة".

الحذاء يبلغ سعره 10 آلاف جنيه استرليني (11200 يورو)، وهو مبلغ كبير، لكنه لا يخيف الجميع على حسب المصممة شليس، التي تقول لموقع "ميترو": "طلب عدد من العملاء الأثرياء بالفعل هذا النموذج الجديد (الحذاء الماسي)، 10 آلاف جنيه مبلغ كبير، ولكن معظم الناس ينفقون ما بين 20 ألفا و35 ألف يورو لشراء الأحذية طوال حياتهم". وأضافت "المبلغ كبير، لكن عندما يقولون إن معظم الرجال يحكمون على أنفسهم بالأحذية التي يرتدونها ربما ينفق البعض هذا السعر، أعتقد أنه حتى وقت قريب كان الحذاء شيئاً مهملاً في خزانة الرجل، لكن الرجال في الوقت الحاضر يولون اهتماماً أكبر لأنفسهم ومظهرهم".

ربما يكون كلام المصممة صحيحاً، لكن الجميع يفضلون امتلاك العشرات أو حتى المئات من الأحذية بدلاً من حذاء واحد يحافظون عليه طوال حياتهم، نظير هذا السعر الكبير. وبخصوص تصميمات إمبراطورية الحذاء الماسي، فالتصميمات متاحة باللون الأسود والأزرق الملكي والأحمر والأخضر.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية