جائزة أداء الصحة... من نصيب مجمع الأمل للصحة النفسية

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 ( 12:09 م - بتوقيت UTC )

على مستوى المستشفيات في المملكة، فاز مجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض بالمركز الأول في جائزة "برنامج أداء الصحة"، كأفضل مشروع تحسين على مستوى مستشفيات وزارة الصحة.

وزارة الصحة أعلنت عن ذلك في اللقاء الخامس لعرض تقرير سنة 2018م، لبرنامج أداء الصحة، الذي يهدف إلى رفع مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية بالمستشفيات.

الدكتور محمد بن مشعوف القحطاني المدير التنفيذي لمجمع الأمل للصحة النفسية بالرياض شكر وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة والمسؤولين بالوزارة على هذا التكريم، معتبراً إياه حافزاً كبيراً لمزيد من التطوير والتحسين في الأداء ومستوى الخدمة بما يصب في مصلحة المرضى والمراجعين.

ووفق الدكتور محمد القحطاني فأن مشروع المجمع يقوم على العمل على تقليص فترة بقاء المرضى بأقسام النفسية الحادة الرجالية، حيث شُكيل فريق عمل لإيجاد أفضل الحلول من خلال الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة مع الحفاظ على الكفاءة العالية للخدمات العلاجية وخفض التكلفة، والتي تتماشي مع أهداف الوزارة لتحقيق رؤية المملكة 2030م، ووجد أن خفض مؤشر بقاء المريض هو الحل الأكثر تأثيراً، وكان المستهدف خفضه بنسبة 20 في المئة، وتحقيق هدف مستوى الإنتاجية وكفاءة وجودة الأدا.

ومن أجل تحقيق الهدف عمل المجمع على توحيد معايير التنويم والخروج، وتخصيص فرق علاجية متفرغة لأقسام التنويم لإعطاء المريض وقت اكبر، ووضع سياسة علاجية شاملة وموحدة لجميع الفرق العلاجية، كما تم إصدار أول برتوكول علاجي للأمراض النفسية في وزارة الصحة مبني على آخر ما توصلت إليه الأبحاث والدراسات العلمية عالمياً، وذلك للاسترشاد به من قبل الأطباء، وتم تطوير الاجتماع الأسري (Family conf) وإشراك المريض وأسرته في الخطة العلاجية، وأخيراً المتابعة المستمرة لجميع الخدمات العلاجية من خلال منصة المؤشرات الالكترونية للأداء.

ومن خلال تطبيق الحلول تحسنت سبعة مؤشرات أداء رئيسية، أهما تقليص مؤشر مدة بقاء المريض بنسبة 37 في المئة، حيث كان المستهدف 20 في المئة، مما أدى إلى زيادة مؤشر دوران السرير بنسبة 107 في المئة، كما مكّنتنا من خدمة 565 مريض لعام 2018م مقابل 273 مريض فقط لعام 2017م، وذلك في الأقسام النفسية الحادة والتي تمثل 14 في المئة من السعة السريرية للمجمع، مع المحافظة على الكفاءة العالية لجودة الخدمات العلاجية، حيث لم يتغير مؤشر إعادة التنويم خلال 30 يوم قبل وبعد المشروع.

وكانت النتائج أدت إلى تقليل الهدر المالي بنسبة 56 في المئة والتي تقدر بـ23مليون ريال، حيث أستطاع المجمع من رفع نسبة التنويم من 43 في المئة إلى 75 في المئة، مما انعكس إيجاباً على رضى المرضى وأهاليهم.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية