نثر بذور النباتات الرعوية... الزراعة تستغل الأمطار

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 ( 11:08 ص - بتوقيت UTC )

زراعة عشرة ملايين شجرة حتى عام 2020م، هي واحدة من مبادرات وزارة البيئة والمياه والزراعة، وتتفرع إلى عدة مبادرات من بينها مبادرة "نثر بذور النباتات والأشجار الرعوية"، بهدف إعادة إحياء الغطاء النباتي في المملكة، وتوعية الأفراد بأهمية التشجير، وتوفير مساحات خضراء تساهم في مكافحة التصحر وانجراف التربة، إضافة إلى الحفاظ على البيئة نقية وصحية والحد من التلوث البيئي.

وليس بعيدا عن مبادرة نثر البذور، تواصل فروع الوزارة في مناطق المملكة تنفيذها، وبخاصة في الفترة التي أعقبت هطول الأمطار على عدة مناطق في الممكلة.

وقام فرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة بنثر بذور النباتات والأشجار الرعوية، بحضور وكيل الوزارة لشؤون الأراضي والمساحة المهندس ناصر اللحيدان، ومدير عام فرع الوزارة المهندس حمزة قناعي، كما شارك في الفعالية نزلاء مستشفى دار ناقهي الأمراض النفسية، ومديره نايف شحاته، إضافة إلى إدارة التعليم بالمنطقة ممثلة بفريق الكشافة السعودية وطلاب المدارس ومنسوبي كلية السياحة والفندقة، علاوة على الفرق التطوعية، حيث بلغ عدد المشاركين أكثر من 300 مشارك.

وفي محافظة الليث بمنطقة مكة المكرمة نفَّذ مكتب الوزارة مبادرة "نثر بذور النباتات والأشجار الرعوية"، من خلال نثره بذور السدر والسمر والطلح والمرخ وبعض بذور الحشائش المعمرة، كما قام بتوزيع شتلات من الأراك والسدر على المشاركين من الطلاب والأهالي والمهتمين بالبيئة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية