"حركات ثقافية".. مهرجان جامعة الملك سعود لذوي الاحتياجات الخاصة

الخميس، 13 ديسمبر 2018 ( 10:21 ص - بتوقيت UTC )

30 جهة حكومية وخاصة ونفع عام تهتم بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة، تجتمع في المهرجان الثقافي الثالث لذوي الاحتياجات الخاصة "حركات ثقافية" في جامعة الملك سعود في الرياض.

المهرجان، الذي دشنه نائب أمير منطقة الرياض الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، أستمر يومين، وإلى جانب مشاركة الجهات الرسمية والخاصة، تتضمن فعاليات المهرجان معرض فني يقدم فيه فنانون من ذوي الاحتياجات الخاصة أعمالهم في مجال الفن التشكيلي والتصوير الضوئي والفنون البصرية، إضافة إلى تقديم ورش عمل فنية بمشاركة وإشراف من الهيئة العاممة للثقافة.

ويأتي احتفال جامعة الملك سعود بيوم الإعاقة العالمي من مبدأ الحرص الذي توليه الحكومة بتوفير كافة الإمكانات لذوي الاحتياجات الخاصة، بحسب مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر، إضافة إلى إعطائهم حقوقهم كاملة أسوة بأفراد المجتمع.

وتحرص الجامعة على إقامة مثل هذه الاحتفالية في إطار جهودها التوعوية بحقوق وواجبات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتأكيدا على دورها الريادي في خدمتهم.

وتعد الجامعة من أوائل الجامعات التي فتحت أبوابها لقبول الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما بادرت إلى إنشاء مركز يعد من أرقى وأفضل المراكز على مستوى الجامعات السعودية ودول الخليج.

وتهدف كافة جهود الجامعة إلى تقديم الخدمات التي تلبي تطلعات ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال إشراك المجتمع بكافة ئاته وشرائحه في مسارات التنمية الاقتصادية الحديثة، وتمكينهم وإتاحة الفرصة لهم للعمل والتعلم، ليكونوا عناصر مساهمة وفعالة في التنمية الوطنية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية