بطولة حضرموت.. صحوة رياضية وحضور جماهيري كثيف

السبت، 23 فبراير 2019 ( 10:00 ص - بتوقيت UTC )

"منظر يلهب مشاعر عشاق كرة القدم، برافو (هنيئاً) شباب وطني، برافو أبناء حضرموت.. صورة مشرفة وتشجيع نار"، منشور للصحافي وليد الأصبحي، الذي نشر على صفحته بموقع "فايسبوك" صورة متداولة لمباراة ديربي وادي حضرموت بين فريقي سيئون، وسلام الغرفة والتي اقيمت على أرضية ملعب الشهيد جواس بمدينة سيئون ضمن مباريات الدور الـ 16 من منافسات بطولة كأس حضرموت موسم نهاية العام الماضي.

الصور لقيت رواج واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وأبدى الجمهور الرياضي سعادته بالأنشطة الرياضية والتفاعل الجماهيري الكبير معها، وعلّق عمر الورافي على المنشور بقوله: "يا الله كم وحشتنا هذه المشاهد في بلدنا"، وأبدى محمد الكمالي إعجابه وأشاد بالمبارة في تعليقه "يا سلام كم هو عظيم هذا المشهد"، بدوره غرّد حسن العيدروس بأنّه على رغم شح الإمكانات،  إلا أنّ كرة القدم لها مساحة كبيرة في قلوب أهل حضرموت، وذكر جمعان دويل في منشور آخر أنّ جماهير حضر موت تعشق المستديرة إلى حدٍ بعيد، وتقطع المسافات طويلة عبر وسائل النقل التقليدية لحضور مثل هذا اللقاء الكروي، وأضاف "لقد وثقت جماهير حضرموت الوادي عالميا من خلال الصور الموجودة بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وأبهرت العالم بذلك الحضور لمشاهدة تلك المباريات المقامة على ميادين ترابية وظروف اقتصادية واجتماعية صعبة".

رسالة سلام

"الصور القادمة من حضرموت وأثبتت بما لا يدع مجالا للشك أنّ الرياضة رسالة سلام، وقادرة على إحتواء الشباب وتوحيد الصفوف، ونشر ثقافة التسامح"، هذه الكلمات جانب من منشور بالصفحة الرسمية لوزير الشباب والرياضة في اليمن نائف البكري، وأكد أنّ الوزارة تعمل مع السلطة المحلية في حضرموت على إنشاء وتشييد عدد من المنشآت الرياضية لخدمة أبناء المحافظة، وتشمل المنشآت جميع المحافظات المحررة.

في الوقت نفسه تتعالى الأصوات المطالبة بزيادة الاهتمام بالنشاط الرياضي باعتباره إحدى الوسائل الضرورية لنشر السلام في البلاد، ويفيد الناشط يحيي المفلحي بأهمية رعاية الرياضة التي عدّها رسالة سلام تساعد في تنمية العقل والفكر وتبعد الشباب عن آفات العصر مثل المخدرات كما تجنبهم تناول القات، مع تدعيم غريزة حب الوطن والمثابرة في خدمته، وعبّر عن سعادته بالصحوة الرياضية التي تشهدها الكثير من المناطق على رغم الظروف الصعبة.

من جانبه يعتقد فيصل الدقم بأنّ المحافظة على استمرار الأنشطة الرياضية أهم وسيلة لدرء الشباب عن المخدرات وضمان نهوضهم بالوطن، و وصف المبارة المذكورة سلفاً بقوله "ما أروع الجمهور الحضرمي.. نتمنى أن نشاهد كرة القدم تتقدم بهذا الجمهور الرائع، ونتمنى أن نشاهد ملاعب رياضية كبيرة تستوعب هذا الزخم"، بينما طالب عبد الله باغريب بسرعة تعشيب الملعب، مشيراً إلى أنّ هذا التفاعل الجماهيري الكبير بحاجة إلى سرعة تأهيل ملاعب المحافظة،  حتى لا يتبخر حلم  الرياضين في حضرموت.

 

توسيع مظلة الرياضة

تعتبر بطولة كأس حضرموت لكرة القدم، أحد أهم البطولات المحلية لكرة القدم، ويشارك فيها 41 فريق من أندية المحافظة، وانطلقت نسختها السادسة في أيلول (سبتمبر) الماضي، ويرى الإعلامي فهمي سليمان أنّ البطولة أعادت لكرة القدم في حضرموت بريقها وللأندية حقها في عودة نشاطها، لكنّه تسائل: "لماذا لا يتم تعميم الفكرة نفسها على باقي الألعاب الرياضية؟ نظراً إلى أنّ الكثير من الألعاب مثل الكرة الطائرة والسلة واليد وغيرها تراجعت واختفت بسبب عدم وجود المنافسات".

 
(1)

النقد

الرياضة جسر للتواصل وتجمع ولا تفرق ابداً

  • 3
  • 3

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية