الجزائر والإنترنت.. موجة سخرية وانتقادات للوزيرة

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 ( 05:30 م - بتوقيت UTC )

في تصريحاتها للإذاعة الجزائرية أكدت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، هدى فرعون، أن الجزائر تمتلك أفضل شبكة إنترنت على المستوى إفريقيا.

لم تمر ساعات على تصريحات الوزيرة حتى انفجرت الشبكات الاجتماعية الجزائرية بموجات من السخرية الساخرة من تصريحات الوزيرة التي اعتبرها البعض "وزيرة من كوكب المريخ"، والبعض اعتبر أن انترنت الجزائر لا يمكن تسميتها بشبكة انترنت نظرا لثقلها ولانقطاعاتها المتكررة.

الغريب أن كل المواقع المتخصصة ومنصات الإحصائيات تضع الجزائر في مراتب متأخرة في ترتيبها العالمي حول جودة وسرعة الإنترنت، عكس كما ادعته الوزيرة وهو ما جعل الجزائريين يسخرون من الوزيرة ويصنفون تصريحاتها تحت خانة التصريحات الهزلية التي تعود عليها الجزائريون من عديد الوزراء، على شاكلة "الجزائر أفضل من السويد"، الجزائر أفضل من كاليفورنيا" أو تصريحات "سنصدر الدواء الجزائري إلى كل أفريقيا"، كما صرح بها وزير الصحة الجزائري قبل أعوام قليلة من اليوم.

وعلى عكس ما قالته وزير البريد وتكنولوجيات الاتصال، الجزائرية هدى فرعون، فقد نشر موقع "SPEEDTEST.NET" قائمة أفضل البلدان عالميا في ما يخص خدمات النت واستخدامات الانترنت، الغريب أن الجزائر جاءت في المرتبة 121 عالميا في انترنت الموبايل والمرتبة 129 في انترنت الموديم، ولا تتفوق سوى على دول العراق، كازاخستان وطاجكستان، لهذا تساءل الجزائريون "من أين أتت الوزيرة الجزائرية بهذه الثقة وبهذه الأرقام"، ما جعل المستخدم "إبراهيم حفيظ" يقول: "الوزيرة هدى فرعون من كوكب المريخ، مبروك علينا هذه الإنجازات، نحن نعاني والإنترنت في الجزائر بسرعة السلحفاة والوزير تصرح إننا الأحسن في افريقيا".

في مقابل ذلك، قال مستخدم آخر باسم "زكرياء لزعر": "من الأول الوزيرة قالت هذا الكلام أنتم فقط لم تفهموا قصدها، فهي ترى جدول الترتيب مقلوبا".

الواقع الجزائري يكذب كل ما قالته الوزيرة هدى فرعون، المستخدم "عدلان التاكسيور" يقول: "في تونس نشتري شريحة بها 100 ميغا فقط نجد النت أفضل من 10 جيغا في الجزائر...اه يا عدى فرعون وضعية تسلل واضحة". من جهته، المستخدم فاتح عميار، نشر صورة لصة ألعاب في ألمانيا وكان سؤال الحلقة: لماذا في 2018 يتم قطع الانترنت في دولة الجزائر؟ مع قائمة اختيارات للإجابة.

المستخدم فاتح بعد نشره للصورة علق: "دول تعاني الحروب ودول كأفغانستان والموزمبيق تتفوق علينا ويأتي الوزير الجزائري (فرعون) لتقول لنا نصدر ونتصدر... هل هي من زحل".

مفيدة مدين تحدثت وعلقت حول تصريحات الوزيرة بخصوص تقنية الألياف البصرية واستخدامها لزيادة سرعة تدفق الانترنت، وقالت: "تتحدث وتقول تقنية الألياف البصرية في حين الكابل مطبق، نسيت أننا متخصصون تكنولوجيات الاتصال.. شعب غبنه مسؤولوه".

الجزائريون أصبحوا يلجؤون إلى الشبكات الاجتماعية لمحاكمة تصريحات وزرائهم وانتقادهم في قوالب ساخرة وهزلية على حد تعليق المستخدم مرياح الذي قال: "هدى فرعون محقة فالتقدم في نظر المسؤولين في الجزائر هو التقدم نحو الخلف... شر البلية ما يضحك".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية