ثلاث نصائح قبل قرار الخِطبة

الاثنين، 10 ديسمبر 2018 ( 02:26 م - بتوقيت UTC )

"تأكد أنك قادر على حمل المسؤولية بتفاصيلها كافة.. تأكد من أنك أجدت اختيار النَسب، واحرص جداً على أن يكون أهل الفتاة مناسبين لك.. وأخيرًا تأكد منك أنك اخترت الفتاة المناسبة لك، حكّم قلبك وعقلك"، ثلاث نصائح رئيسية تندرج تحتها الكثير من التفاصيل ذات الصلة، قدّمها الكثير من ذوي التجربة للمقبلين على الخِطبة، وذلك عبر مجموعة خاصة بنقل وتبادل التجارب بين المستخدمين عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

سؤال المستخدم أحمد همّام، عن أبرز الأمور التي يجب على الشاب مراعاتها لدى إقدامه اتخاذ قرار الخِطبة، فتح باباً واسعاً من التعليقات والآراء المختلفة التي صبّت جميعها في الإطارات الثلاث الرئيسية المرتبطة بداية من حسن اختيار الفتاة وأسرتها، وكذا التأكد من كون الخاطب على قدر المسؤولية التي تُمكنه من الزواج والاستقرار وفتح منزل.

النصيحة الأولى المرتبطة بمدى قدرة الفرد على تحمل المسؤولية، يمكن تلمسها في تعليق أو نصيحة المستخدم أحمد مصطفى الذي كتب: "لو مش قد (قدر) الجواز متبهدلش بنات الناس معاك"، ونصح المستخدم سيف البلتاجي، فيما يمكن اعتباره ضمن النصائح الواردة في إطار مسؤولية الفرد (الخاطب) وقال: "رفقاً بالقوارير.. واستوصوا بالنساء خيراً.. خير متاع الدنيا المسكن الصالح والزوجة الصالحة". كما كتب عويس ريهان: "بنات الناس مش (ليسوا) لعبة" في إشارة لضرورة أن يتحمل الشخص المسؤولية.

ونصحت المستخدمة التي يحمل حسابها اسماً مستعاراً "لوكا" قائلة: "اختار صح، فكر كويس (جيداً)، اختار صح ومتخطيش الخطوة دي إلا وأنت حاسس إنك في أتم استعداد وتقدر تشيل مسؤولية.. بنات الناس مش لعبة.. والجواز مش سهل".

أما فيما يندرج تحت النصيحة الرئيسية الثانية والمتعلقة بحسن اختيار "النَسب" أو أهل العروس، فكتب المستخدم طارق محمد: "حاسب قبل ما تناسب" وهو مثل شعبي ينصح بضرورة حسن انتقاء أهل العروس قبل العروس نفسه. كما كتب المستخدم الذي يحمل اسماً مستعارً "عظمته" ناصحاً: " دور (ابحث) على الأهل قبل البنت، وماتسمعش كلام حد يقولك البنت المهم".

وكتبت المستخدمة نور محمد نفس المعنى: "قبل ما تناسب حاسب.. شوف أمها بتعامل زوجها إزاي (كيف) عشان (لكي) أنت هتتعامل نفس معاملته مستقبلياً". كما كتب محمد فيجو: "نقي (اختار) لابنك خال.. إن ناسبت ناسب راجل عشان لما تزعل يعرفها الصح من الغلط ويرجعهالك".

وفيما يندرج تحت النصيحة الثالثة المرتبطة بحسن اختيار الفتاة نفسها، نصحت المستخدمة وفاء سعيد باختيار "ذات الدين"، كما نصح المستخدم محمود عطية بـ "صلاة الاستخارة أولاً"، فيما نصح المستخدم محمد علاء الدين بضرورة اختيار فتاة في نفس المستوى التعليمي والاجتماعي وتتقارب الأفكار بين الطرفين. واكتفى المستخدم أحمد العزب بقوله: "اختار بنت الأصول".

النصائح الثلاث الرئيسية أوجزها المستخدم علي أبو عادل بقوله: "أنت وأهلها وهي.. لازم (لابد) يكون في وفاق.. وكل واحد عارف مسؤولياته وواجباته وحقوقه.. وتوكل على الله لو أد (على قدر) المسؤولية".

فيما سادت روح الدعابة على بعض التعليقات التي يرى أصحابها الخطبة والزواج بعد ذلك "شر لابد منه"، وآخرون نصحوا بعدم "تكرار التجربة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية