سودانيات يسطعن في سماء أفريقيا

الاثنين، 10 ديسمبر 2018 ( 06:17 ص - بتوقيت UTC )

"كل واحدة فيهن نقطة مضيئة في فضاء عملها؛ الجامع بينهم وجودهم خارج السودان"، بهذه الحروف علّق محمد عبدالرحمن على اختيار ثلاث سيدات سودانيات في تصنيف مجلة New African من بين الـ100 شخصية الأكثر تأثيراً في القارة السمراء للعام الجاري، وذلك عبر تغريدة بحسابه على "تويتر".

شخصيات رائدة

استبشر رواد منصات التواصل الاجتماعي بالتصنيف الأخير الذي أُعلن في الأيام الأخيرة، وأشار إلى توسع حصة السودان بدخول الدكتورة هنية مرسي فضل مؤسسة مركز الخرطوم للعناية بالثدي ضمن الشخصيات الرائدة في فئة العلوم والتقنية والصحة والتعليم، ونعمة الباقر في فئة الإعلام، بجانب المهندسة ياسمين عبدالمجيد في فئة المجتمع المدني والناشطين.

في الوقت نفسه تحدث بعض الناشطين عن ضرورة تسليط الضوء إعلامياً على الكثير من الرموز الوطنية التي تنشط في العمل الداخلي، وتلعب أدواراً عظمى في خدمة المجتمع، حتى تبلغ منصات التتويج الإقليمية والدولية، نظراً إلى أنّ القائمة الجديدة ضمت 18 شخصاً من نيجيريا، و11 من كينيا، و 10 من جنوب أفريقيا، ومثلهم من مصر مناصفة بين الذكور والإناث.

صفحة "شباب السودان" بعثت برقية تهنئة عبر موقع "تويتر"، باركت فيها للمحتفى بهن وتمنت لهن المزيد من الازدهار وتمثيل البلاد والمرأة على وجه الخصوص، وأكدت أنّهن قويات وصاحبات بصمة واضحة في مجالاتهن، واستحقين التتويج والاحتفاء على الصعيد الوطني قبل المنابر الأفريقية والدولية.

مشاركة فاعلة

في تغريدة أخرى ذكر محمد عبدالرحمن أنّ السيدة هنية مرسي نالت السبق بتأسيس  "مركز الخرطوم للعناية بالثدي"، ويمثل أول مركز متخصص من نوعه في منطقة القرن الأفريقي، وامتدت مساهمتها إلى المشاركة الفاعل في قرار رفع الحظر الأميركي المفروض على السودان في شأن الأجهزة الطبية، ما أسفر عن منافع لا تحصى للسودانيين وغيرهم من الباحثين عن العلاج في المركز.

وسبق أن حصدت هنية جائزة المرأة العربية على الصعيد الاجتماعي في العام الماضي حسب ما وثقه الناشطون.

في حديثها إلى برنامج The Daily Show تطرّقت نعمة الباقر عن رحلة تجربتها الإعلامية لكشف التجارة بالبشر في القارة الأفريقية، وقالت إنّها خاضت مهمتها وأنجزت عملها بشجاعة ونجحت في عكس الواقع المرير الذي يعيشه مئات الضحايا بإعداد تقارير من الميدان سلطت الأضواء على أبشع صور التجارة بالبشر، وهو ما قدمها إلى التتويج، بجانب تميزها في المجال الإعلامي على النطاق العالمي.

تكريم صادف أهله

المشترك البريطاني ريتشارد برانسون وصف نشاط ياسمين عبدالمجيد وأنشطتها في مجال العمل الاجتماعي من أجل عالم أكثر إنصافاً عبر تغريدة في "تويتر"، بأنّه ليس من النوع الذي يراه الناس في كثير من الأحيان في أداور القيادة.. ياسمين تنحاز إلى مناصرة الأطراف الأضعف، وتعتمد السباق كمنج في عملها.

وفي مساحة أخرى عبّرت صفحة "تواصل المرأة المسلمة" عبر تغريدة في "تويتر" عن فخرها بتجربة ياسمين الريادية وحراكها المتجدد في تضخيم أصوات الأقليات، وعدّت تتويجها كواحدة من الشخصيات الأفريقية الأكثر نفوذاً تكريم صادف أهله.

"في القادم سيكون للمرأة مكان متقدم بامتياز" بهذه الكلمات علّقت إيمان شريف الباحثة وصاحبة الدكتوراه في الاقتصاد النقدي متفائلة بمستقبل المرأة السودانية في مقبل الأيام، كما فاخرت شذى بالمحتفى بهن في تغريدة مجاورة وقالت "حقيقة هن فخر لأبناء وبنات السودان.. ليت الإعلام الوطني يدعمهن بذكرهن ومثيلاتهن".

ads

 
(3)

النقد

نهنئ بناتنا في السودان الشقيق بهذه الإنجازات الجميلة والساطعة

فما يسر أهلنا في السودان يسرنا لأن السودان هي مصر ومصر هي السودان وبينهما محبة رائعة

أحبائي

دعوة محبة

ادعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه...واحترام بعضنا البعض

ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض

جمال بركات...مركز ثقافة الألفية الثالثة

  • 7
  • 7

أستاذنا الكبير الرمز جمال بركات والله نتمنى لأخواتنا السودانيات كل الخير والتقدم ونتمنى للسودان الإستقرار...ربي يحفضك

  • 1
  • 3

مزيد من التقدم للمرأة السودانية الرائدة 

  • 6
  • 9

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية