تعرف إلى الدول الأكثر صحة في 2018؟

السبت، 8 ديسمبر 2018 ( 02:18 م - بتوقيت UTC )

صحة الإنسان من أساسيات الحياة التي يجب أن تكفلها الدول لأفرادها، ولها دلالة تتعلق برخاء المجتمعات، لذا جاءت الصحة من أبرز مؤشرات الرخاء العالمي في تقرير معهد ليجاتوم لعام 2018 . 
وعلى مستوى 149 دولة في العالم ضمها التقرير، جاءت سنغافورة في المرتبة الأولى بين الدول الأفضل صحة حول العالم، تلتها لوكسمبروغ، ومن ثم اليابان في حين احتلت دول معظمها من إفريقيا المراتب العشر الأخيرة .

 ومن النتائج التي اعتبرها تقرير المعهد "صادمة" عدم ظهور بريطانيا والولايات المتحدة واستراليا ضمن المراكز العشر الأولى، لكن ضمن المراكز العشر الأولى جاءت دولة الإمارات مع كل من سويسرا والنمسا وهونغ كونغ وسنغافورة والسويد والنروج. كشف المعهد أن استراليا احتلت المرتبة الـ 12 من حيث مستوى الصحة ثم جاءت نيوزيلندا في المرتبة الـ17، وكندا في المرتبة الـ21، كما احتلت بريطانيا المرتبة الـ 26، تلتها الولايات المتحدة في المرتبة الـ35 . 

وحذر الخبراء من أن التحسينات الصحية بدأت في الركود، على الرغم من التقدم الذي تحقق في العقود الأخيرة وذلك بعدما تناول تقرير ليجاتوم نظم الرعاية الصحية في البلدان ومستوى الأمراض ومعدلات السمنة وغيرها من التدابير . 
وشمل مؤشر معهد ليجاتوم للرخاء العالمي إضافة إلى الصحة فئات الجودة الاقتصادية والحوكمة وبيئة العمل والحرية الشخصية ورأس المال الاجتماعي، وكذلك السلامة والأمن والتعليم والبيئة الطبيعية. 

وعلى مستوى الرخاء العالمي في مختلف الفئات احتلت النروج ونيوزيلندا وفنلندا المراتب الثلاث الأولى، بينما جاءت اليمن وجمهورية إفريقيا الوسطى وأفغانستان في المراتب الأخيرة .

 وعلى رغم التقدم والنمو العالمي المضطرد، تحمل التغيرات الآخذة في النمو تباينات كبيرة في الصحة والسياسة والتعليم والسلامة والأمن، وترتفع معها فجوات بين أفضل وأسوأ الأماكن من حيث صحة البشر. 

يقول فهد الإمام مغرداً: "من دواعي الفخر أن نرى الإمارات تتقدم على مستوى الصحة في العالم إلى جانب قطاعات السياحة في هذا البلد الجميل، فضلاً عن التعليم والصناعة والاقتصاد". 

أما مجدي أحمد فغرّد قائلاً: "حكومة الإمارات تعمل جاهدة  في سبيل تحقيق الرؤية التي تتمثل في أن تكون الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم ". ويقول محمد هلال في تغريدة مماثلة: "موريتانيا هي الأخيرة عربياً في مستوى الإنفاق على صحة المواطن. موريتانيا ضمن الدول العشر الأكثر خطراً في العالم"، بحسب قوله.

أما الإعلامية أسماء ماجد فدوّنت عبر حسابها في "فايسبوك": "الإمارات تقدمت في مجال الصحة على مستوى العالم لأنها دوماً تسعى إلى تخصيص ميزانيات كافية للاهتمام بالقطاع الصحي، إذ قدمت أكثر من 107 ملايين درهم لدعم مشروعات جديدة فى كل المجالات منها التعليم و الصحة ". 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية