مجلس كلية الزراعة يوصي بدعم برامج التدريب العملي للطلبة

الجمعة، 30 نوفمبر 2018 ( 09:09 ص - بتوقيت UTC )

تبادل رؤى وأفكار والتوصل إلى حلول قائمة على أدلة علمية وخبرات ناجحة، لتحسين نوعية التعليم والإرتقاء بالبرامج والتخصصات الكلية، وتعزيز مهارات الطلبة الدارسين، هذا قائمة بأهم أعمال إجمتاع المجلس الإستشاري لكلية الإغذية والزراعة في جامعة الإمارات العربية المتحدة.

ويعمل المجلس، وفق رئيسه غانم مبارك الهاجري، على تعزيز علاقات الجامعة مع المجتمع، ويتيح فرص عقد شراكات مؤسسية فعالة من خلال طرح ملاحظات حول الخريجين في سوق العمل، وطرق تحسين وتطوير برامج التدريب الميداني بالكلية، إضافة إلى تفعيل مساعي الكلية للحصول على الدعم المالي لمبادراتها، وتحديد فرص تمويل البحوث، للإسهام في الاقتصاد المعرفي وتلبية احتياجات رأس المال البشري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما يعد المجلس منصة تشاركية للبحث في استراتيجيات البارمج والمخرجات التعليمية وصياغة الأولويات والابتكارات التعليمية، بحسب الدكتور ماجد سلطان القاسمي مدير إدارة التنمية والصحة الحيوانية، كما يقدم المجلس المشورة حول البرامج الاكاديمية الحالية والمقترحة، بحيث تتماشى مع سوق العمل الحالي والمستقبلي في الدولة.

الدكتورة عائشة سالم الظاهري وكيل الكلية بالجامعة أكدت على  أهمية انعقاد المجلس الاستشاري للكلية، ودوره في تعزيز الشراكات المجتمعية وتوثيق العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين للمساهمة في تشكيل استراتيجية الكلية، وخاصة أن المجلس يضم ممثلين عن الهيئات والقطاعات الحيوية في مجالات تخصصات كلية الأغذية والزراعة بجامعة الإمارات، وتحديد الأولويات والاتجاهات الخاصة بالبحوث، بما يتواءم مع الخطة الاستراتيجية والأجندة الوطنية لدولة الإمارات

ومن أهم المناقشات والموضوعات التي طرحت في الاجتماع عرض الاستراتيجية الخاصة بالكلية، مع تسليط الضوء على أهم إنجازاتها على صعيد البرامج الاكاديمية المعتمدة دولياً والأبحاث العلمية والابتكارات البحثية، والسبل المتبعة لتعزيز مهارات الطلبة مهنياً وتمكينهم من سوق العمل، وكذلك التحديات الحالية التي تواجهها الكلية والأساليب المتاحة لمواجهة هذه التحديات.

ومن أهم التوصيات التي تم التوصل إليها: دعم وتعزيز برامج التدريب العملي للطلبة بحيث يبدأ مع نهاية السنة التأسيسية للطلبة كحد أدنى، وتحديد الاولويات المهمة والخاصة باستراتيجية الكلية خلال السنوات القادمة، وبحث كيفية تيسير المنح المالية التي من الممكن استخدامها لأغراض البحث العلمي وتوفير الفرص التعليمية للطلبة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية