هل نجحت هنا الزاهد في تغيير أحمد فهمي؟

الاثنين، 11 فبراير 2019 ( 03:41 ص - بتوقيت UTC )

بعدما اعتاد الفنان أحمد فهمي الدخول في معارك مع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين يقومون بتعليقات لا تعجبه على الصور التي تنشرها خطيبته هنا الزاهد على حسابها في موقع "إنستاغرام"، والتي كان يتم فيها تبادل السباب اللفظي بشكل فج بين الطرفين.. فجأة تغير أحمد فهمي وأصبح يتمتع بثبات انفعالي عالي، ويبدو أن الفضل في ذلك يرجع لهنا الزاهد، التي من الواضح أنها لم تكن راضية عن تصرفات خطيبها، وردوده الخارجة عن النص، التي سببت لها إحراجاً كبيراً، حتى أنها كانت ترفض التدخل أو التعليق بكلمة واحدة.

بداية الأزمة كانت بمجرد قيام هنا الزاهد بنشر صورة لها تجمعها بأحمد فهمي على حسابها في "إنستاغرام"، من حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتعرضت لانتقاد اطلالتها بالحفل، دون أن ترد بكلمة واحدة، فكتب لها أحد المستخدمين واسمه حسن: "ايه الفستان المعفن دا". وجاء الرد المفاجئ من أحمد فهمي، حيث قال: "انت متعرفش تمشى جنبة مش تشترية". لتنقلب الأمور تماماً، وتدخل مستخدمة ناصحة لأحمد فهمي بعدم الدخول في مناوشات، ليرد بشكل صادم: "اديني بتسلى وانا بديهم بالجزمة".

وسخرت المستخدمة علا من النظارة التي يرتديها فهمي في الصورة التي نشرتها هنا الزاهد، وكتبت: "النضارة دي مخلياك معتوه اوي ايه الهبل ده". فواصل أحمد فهمي ردوده النارية، حيث كتب: "معلش لابسها عشان اشوف صورك اللي تقرف". واستمرت المعركة مستمرة على حساب هنا الزاهد، فكتب لها مستخدم اسمه يزيد: "والله ميستهلكيش". فجاء الرد سريعاً من أحمد فهمي: "وتستهالك انت يا جربوع؟".

وتحولت الواقعة لمثار سخرية وتحفز السوشيال ميديا، ما بين مستاء وما بين باحث عن التسلية، وبين ثالث يرفض أن يقوم أحد المشاهير الذي يفترض أن يكون قدوة بمثل هذه التصرفات، فكتب مستخدم اسمه محمد معلقاً على صورة نشرها أحمد فهمي على حسابه في إنستاغرام: "كنت بحبك بس ردك علي الناس مش حلو خالص انا بقيت بكرهك جدا جدا". لتتغير نبرة أحمد فهمي، ويبرر عصبيته وانفعاله على منتقديه، بقوله: "الواحد بيخرج عن شعوره و في الاخر انا انسان".

ولم تظهر هنا الزاهد باي تعليق، إلا بعد أن لمست تغيير جذري في تعاملات خطيبها مع المتابعين، وهو ما اتضح من صورة نشرها أحمد فهمي في حسابه، وبدا فيها شكله غريباً، فدخل مصطفى خاطر أحد نجوم فرقة "مسرح مصر"، ليعلق ساخراً: "مالك يا أحمد". فكشف له أحمد فهمي السر في هذه الصورة الغريبة، كونها من تصوير خطيبته هنا الزاهد التي يبدو أنها لا تُجيد التصوير، حيث كتب فهمي: "دي هنا للأسف". لتدخل هنا الزاهد وتعلق: "am such a good photographer".

وشهدت السينما المصرية منافسة ساخنة بين أحمد فهمي وخطيبته هنا الزاهد، في موسم عيد الأضحى الأخير، حين عُرض فيلم "الكويسيين" ثاني بطولة سينمائية مطلقة لأحمد فهمي، وحقق إيرادات بلغت 21 مليون جنيه، ببينما نافسته هنا الزاهد بفيلم "بني اَدم" الذي شاركت في بطولته أمام يوسف الشريف، وحقق 9 مليون جنيه.

مناوشات وردود أحمد فهمي الصادمة، ثم تحول موقفه وتحليه بالهدوء، انعكست على ردود الأفعال عبر السوشيال ميديا، ودونت غادة: "واضح ان هنا الزاهد شخصية قوية.. احمد فهمي مبقاش يرد على اي انتقاد يتوجهله وبقي ملتزم الصمت والتحلي بالروح الرياضية.. برافو هنا واضح انها قرصت ودنه".

وكتبت سارة "احمد فهمي انت حد جميل شكلا وموضوعا وتمثيلا وناس كتير بتحبك بس برضو ناس كتير اتضايقت من ردك علي الناس ولعلمك ف ناس ممكن تكون قاصدة تكتب كومنت مش لطيف علشان يستفزوك وترد ويعملو حفلة هبلة وحوار وبعدين انت ناضج بما يكفي فميصحش تدخل في مهاترات ولا تقلل من قدر ولا قيمة حد بحجة انهم بيستفزوك". وعلقت نانسي: "ليه معملتش كدا من زمان يا فهمي وعقلت وهديت في ردودك.. ليه كنت بترد وبتخسر جمهور بيحبك.. لو كل فنان فضل يرد علي كل شتيمة مافيش فنان هيبقي فاضي يشتغل ومفيش فنان هيبقي عنده جمهور.. برافو هنا الزاهد لو كنتي انتي السبب في التغيير اللي حصله".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية