السمنة المفرطة.. تحد يواجه العالم

الجمعة، 7 ديسمبر 2018 ( 03:34 م - بتوقيت UTC )

المعدة بيت الداء .. حكمة تتوارثها الأجيال ولا يعمل بها سوى القليل، الأمر الذي أدى إلى انتشار واحدة من أكثر الأمراض خطورة على مستوى العالم.. إنها السمنة المفرطة.

يعرفها الأطباء على أنه "تراكم غير طبيعي أو مفرط للدهون في جسم الإنسان". وتعود السمنة المفرطة إلى عدة أسباب من بينها الحمل نظرا لنمو الطفل في بطن الأم وتناولها الكثير من الطعام والتغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم مع تقدم العمر، والقصور في الغدة الدرقية الذي يسبب زيادة كبيرة في الوزن، واحتباس السوائل في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون، والآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية الاكتئاب، والمبالغة في تناول السكريات تؤدي أيضا إلى زيادة الوزن في وقت قصير، وتناول الأكل قبل النوم مباشرة، وعدم ممارسة الرياضة.

وتسبب السمنة مشكلات صحية عدة أبرزها أمراض السكري والقلب والكلى والكبد وقد يصل الأمر إلى الوفاة في بعض الأحيان.

وفيما يتعلق بأعراض السمنة المفرطة تشمل تراكم الدهون الزائدة في الجسم، وصعوبة المشي، إضافة إلى ضيق التنفس، والتعب من أقل مجهود.

أما عن انتشارها فتستحوذ الدول العربية على الرصيد الأكبر في مؤشر الأعلى عالميا وفقا لمنظمة الصحة العالمية من حيث مستوى البدانة، ففي الكويت تتمثل نسبة البدانة فيها بنحو 43%، والسعودية بنسبة 35 %، ومصر بنسبة 34.5%، والأردن والإمارات بنسبة 34%، وقطر بنسبة 33 %.

وحول طرق علاج السمنة المفرطة يستند العلاج إلى ثلاث خيارات أساسية تشمل ممارسة الرياضة، واتباع نظام غذائي مناسب، فضلا عن تناول أدوية فقدان الوزن. غير أن هذه الوسيلة تعد أقل موثوقية جراء تغيرات أنماط الحياة.

ورغم كل ما سبق من أسباب للسمنة ومخاطرها، علاوة على طرق العلاج، تبقى إرادة الإنسان عاملا حاسما في الوقاية من ذلك المرض وهو ما من شأنه أن يجعل حياة الإنسان أكثر نشاطا وأفضل من حيث مستوى الصحة النفسية.

الدكتور حسام الخياط كتب على صفحته على "فايسبوك" قائلا: "الاحصائيات الطبيه الاخيره اثبتت ان هناك 35% من المصريين يعانون من زياده الوزن و30%  يعانون من السمنه وحوالى 7% يعانون من السمنه المفرطه .... و الاشخاص المثاليين فى الوزن لايتعدوا 15%".

وتابع الخياط في تدوينته: "مرض السمنه وزيادة الوزن  من أخطر الأمراض التي تؤثر بالسلب على شرايين الجسم والقلب والمخ  ويسببان التدهن الكبدى".

أما الناشطة على "تويتر" سوار العلي تغرد حول هذا الموضوع قائلة: "سبب السمنة في وطننا العربي هو اننا تعودنا على نظام الأكل المليء بالدهون التي تضر بالجسم".

رجب الناطوري يقول عبر صفحته على "فايسبوك": "السمنة مرض متشعب ولها أسباب كثيرة غير كثرة الأكل والخمول. دخول مرحلة السمنة المفرطة (يعتمد على مؤشر كتلة الجسم ) يدخل السمين دائرة الخطر".

راما الأسعد تقول عبر "تويتر" مغردة: "يجب أن يكون هناك ثقافة الرياضة لأنها وحدها تستطيع أن تخفف من حدة السمنة وأخطارها".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية