بهذه الطريقة سيثبت في ذاكرتك كل ما تدرسه

الأربعاء، 5 ديسمبر 2018 ( 09:27 ص - بتوقيت UTC )

"إلى هذه اللحظة، وعلى رغم أني في الجامعة، لم أعرف الطريقة المناسبة للمذاكرة، مرة أفهم اكثر، ومرات اعتمد على الحفظ، لكن مشكلتي الوحيدة هي، كيف اثبت ما أفهمه أو أحفظه"، هكذا عبرت رنا مجدي، طالبة كلية العلوم في جامعة الإسكندرية، عبر حسابها عن معاناتها مع الدراسة.

بالتأكيد مشكلة تثبيت المعلومات ليس أمراً فردياً، ولكنها مشكلة تلمس كل من أراد أن يتعلم شيئاً، كما تساءلت مستخدمة "تويتر" بسمة إبراهيم عبر حسابها الشخصي: "كيف نرتب أفكارنا، أثناء المذاكرة، أذاكر وأشعر بأنني غير قادرة على تثبيت المعلومات"، لذلك، على ملايين الطلبة حول العالم أن ينتبهوا، فهناك طريقة مميزة لتثبيت المعلومات.

الصورة بألف كلمة

قد لا يدرك كل هؤلاء الطلبة، الذين يعانون من المشكلة ذاتها، أن هناك مثل معروف يقول "الصورة تساوي ألف كلمة"، ويبدو أن هذه العبارة القديمة هي أيضاً نصيحة جيدة لكل من تنتظره امتحانات، أو حتى يحاول تعلم لغة جديدة.

مجلة الاتجاهات الحالية في علم النفس، نشرت بحثاً جديداً، وجد أن الرسم له تأثير قوي جداً عند استخدامه، كأداة للمساعدة في الاحتفاظ أو استرجاع المعلومات في الذاكرة، وهو أمر قد أطلق عليه الباحثون "تأثير الرسم".

من المعروف أن تجارب الباحثين أظهرت من قبل، أن مجرد تدوين المعلومات هي الأكثر فعالية من بين جميع تقنيات تعزيز الذاكرة، ولكن ذلك مقارنة بالطرق الأخرى التي تنطوي على كتابة الملاحظات والتصور العقلي، ولكن هذه التجارب تشير إلى أن استخدام النسخ كوسيلة من وسائل تدوين الملاحظات للاحتفاظ بالمعلومات المكتسبة حديثاً، ليست الممارسة الأكثر فعالية، وإنما خلق رسومات من المعلومات هو استراتيجية تحيي المعلومات في الذاكرة ، وأكثر فعالية بكثير".

في الدراسة، طلب علماء النفس من جامعة واترلو في كندا من المشاركين، دراسة قائمة تضم أكثر من 30 كلمة في ترتيب معين، ولكن بدلاً من تدوينها، أو تصويرها عقلياً، عمل المشاركون على رسم كل العناصر الموجودة فيها، ليجد الباحثون أنهم تمكنوا دائماً من استدعاء وتذكر هذه الكلمات.

وأراد الباحثون أن يتأكدوا من قدرة الرسم على ترسيخ الذاكرة، وذلك باستخدام معلومات أكثر تعقيداً. حيث أعطوا المشاركين 60 ثانية إما لكتابة تعريف أو كلمات مشابهة، أو لرسم صورة تمثل المفاهيم الموجودة في القائمة، ليجدوا أن رسم المعلومات كان أكثر فعالية من تدوين الملاحظات.

سر تأثير الرسم؟

يقترح الباحثون أن "الرسم يحسن الذاكرة، من خلال تشجيع التكامل السلس للمكونات التوضيحية، والرائدة، والخاصة بالصور في ذاكرتنا"، مضيفين: "أن الكلمة حين تتحول إلى تمثيل مرئي، يوضح معناها ومميزاتها الدلالية، ويخرطها في حركات اليد عند الرسم، تثبت في الذاكرة، وهذا هو الذي يسهل استرجاعها في وقت لاحق".

الرسم وكبار السن

صفحة "futurity" على "فايسبوك" تقول: "البحث هو أكثر من مجرد بعض النصائح المفيدة للطلاب، على رغم من تقديره من هذه الناحية، ولكن الباحثين أخذوا أعمالهم هذه إلى دار للتقاعد واختبروها على مجموعة من كبار السن المصابين بالخرف"، ووجدوا أن "تأثير الرسم" قد أدى إلى تحسن كبير في قدرة كبار السن على تذكر واستدعاء عدد من الكلمات.

ads

 
(2)

النقد

سنجرب هذه الطريقة لعل وعسى، تجد المعلومات مكانا لتعلق فيه، شكراً لك.

 

  • 0
  • 1

منذ عرف الإنسان طريقه الى العلم والتعلم وهو يبحث عن طريقة لتثبيت المعلومات

وتتوالى الأسئلة على خبراء التعليم والأطباء للإفتاء في ذلك كلما اقتربت الإمتحانات

وهذه طريقة جديدة ابتكروها وأنا شخصيا أتمنى أن توجد طريقة سهلة تساعد الأولاد والبنات

أحبائي

دعوة محبة

أدعو سيادتكم الي حسن الحديث وآدابه...واحترام بعضنا البعض

ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض

جمال بركات...مركز ثقافة الألفية الثالثة

  • 0
  • 0

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية