شباب عمان يشكلون النسبة الأعلى في السلطنة

الاثنين، 26 نوفمبر 2018 ( 09:55 ص - بتوقيت UTC )

إجمالي الشباب في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما مليون و200 ألف شاب وشابة، هذا عدد الشبان العمانيون حتى منتصف 2017م، ويشكلون بذلك 46,7 في المئة من عدد العمانيين، وفق إحصاءات صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

الإحصاءات بينت أن نسبة الجنس بين الشباب العمانيين في هذه الفئة العمرية ظلت متقاربة، بين عامي 2013 و2017، لتبلغ 103 ذكور لكل 100 أنثى.

وأكبر نسبة من الشباب العمانيين موجودة في محافظتي مسقط وشمال الباطنة، حيث يشكلان مجتمعتان خمسي عدد الشباب العمانيين، وما نسبته 41.4 في المئة من إجمالي الشباب، فيما لا يوجد في محافظات مسندم والوسطى سوى واحد في المئة فقط من الشباب لكل منهما.

ويتركز ثلث الشباب العماني في ست ولايات، هي صلالة وصحار وصحم والسويق وعبري والسيب.

وتنخفض نسبة الأمية لدى الشباب، حيث تشير الإحصاءات إلى أنها أنخفضت بنسبة 1,1 في المئة في عام 2013 لتبلغ 0.9 في المئة في عام 2017م. وشكل الطلبة في الفئة العمرية من 18 إلى 29 عاما ن88,3 في المئة، من إجمالي الطلبة المقبولين في مؤسسات التعليم العالي (العام والخاص)، للعام الأكاديمي 2015-2016،فيما بلغت نسبة الشباب الخريجين من مؤسسات التعليم العالي في ذات العام الأكاديمي حوالي 83 في المئة، من إجمالي الطلبة الخريجين.

وتظهر الإحصاءات أن نسبة الشباب من15 إلى 29 عاما من حاملي بطاقة معاق عام 2017م بلغت 23 في المئة، من إجمالي حاملي البطاقة، كما أن النسبة الأكبر منهم ذكور حيث بلغت 61,6 في المئة. وشكلت الإعاقة الذهنية النسبة الأكبر يليها الإعاقة الحركية.

وفي الوضع العملي للشباب بلغ إجمالي عدد الشباب المشتغلين في السلطنة في الفئة العمرية من 15 إلى 29 عاما 699 ألفا و581 مشتغلا، وكانت نسبة العمانيين 18 في المئة منهم.

وشكل الشباب العمانيون ما نسبته 29 في المئة من إجمالي العمانيين المشتغلين في السلطنة عام 2017، بانخفاض قدره 4 درجات مئوية عن عام 2013. كما تشير البيانات إلى إرتفاع نسبة المشتغلين الذكور من 67 في المئة من إجمالي الشباب العمانيين عام 2013 إلى 68 في المئة عام 2017.

وبلغ عدد الشباب في الفئة العمرية من أقل من 20 سنة إلى 30 سنة المؤمن عليهم النشطين في نظام العاملين لحسابهم الخاص ومن في حكمهم ألفين و773 شابا وشابة في عام 2017، مشكلين ما نسبته 28.3 في المئة من بقية الفئات، كذلك فإن 74 في المئة من إجمالي الباحثين عن عمل في السلطنة هم شباب من سن 15 إلى 29 سنة.

وفيما يخص الوضع الأمني للشباب العماني بلغ عدد الجناة في السلطنة 20.8 ألف جان شكل الشباب من 18 إلى 29 سنة، ما نسبته 39 في المئة، وشكلت الجرائم الواقعة على الأفراد النسبة الأكبر، 28 في المئة، بين جرائم الجناة الشباب العمانيين، تليها الجرائم الواقعة على الأموال بنسبة 27 في المئة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية