الجماهير الجزائرية عبر الـ"سوشال ميديا": نريد تكريم "زياني"

الاثنين، 26 نوفمبر 2018 ( 03:38 ص - بتوقيت UTC )

"لنقد حملة لتكريم كريم زياني في مباراة غامبيا المقبلة. زياني لم يعتزل اللعب دولياً، وقدم الكثير للمنتخب الوطني، وأخرجوه من الباب الضيق. فليستدعوه ونجعلها مباراة اعتزاله"، تغريدة في صفحة "الزمن الذهبي للكرة الجزائرية"، وانتشرت بقوة على "تويتر" منذ أيام قليلة، وتحديداً بعد انتهاء مباراة توغو، التي حسمها أشبال بلماضي برباعية.

الحملة التي أطلقها الجمهور الجزائري لتكريم اللاعب الجزائري المخضرم كريم زياني انضم لها لاعبون دوليون، فكتب عنتر يحيي عبر حسابه في "تويتر": "لقد وصلت الرسالة إلى رئيس الاتحاد الجزائري زطشي، ننتظر الآن ردة فعل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم".

وستكون مباراة شهر أيار (مارس) المقبلة مع غامبيا "شكلية" بالنسبة لمحاربي الصحراء، الذين ضمنوا تأهلهم رسمياً إلى نهايات كأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون، الأمر الذي جعل عدة لاعبين سابقين وعلى رأسهم يحيى يطلقون حملة تكريم زياني صاحب التمريرة الحاسمة للهدف الوحيد الذي سجله المنتخب الجزائري في شباك مصر بأم درمان، وهو الهدف الذي أعاد الخضر إلى كأس العالم بعد غياب دام 24 عاماً.

المستخدمة "علية" نشرت صورة لمباراة الجزائر والبرازيل الشهيرة في العام 2007، في حين "أنيكا مونتانا" كتبت "كريم زياني أحبه منذ صغري، كنت دوماً أحضر مباريات فريق مارسيليا لأشجعه وأراه عن قرب، الله يحفظه لأنه يستحق كل خير". 

في السياق ذاته، لا يزال كريم زياني (36 سنة) لاعباً في دوري الرابطة الفرنسية الثانية "ليغ 2" مع فريق أورليون، كما أنه لم يعلن اعتزاله اللعب دولياً بشكل رسمي، على عكس عنتر يحيى الذي اعتزل رسميا في العام 2012، ومجيد بوقرة في 2015.

وارتدى زياني قميص الخضر بين عامي 2003 و2011، وكانت أول مباراة رسمية له مع الجزائر ضد غانا في تصفيات أولمبياد لندن 2004، وفاز يومها محاربو الصحراء بهدف واحد، كما شارك زياني في 62 مباراة مع الخضر، وسجل خمسة أهداف.

لعب زياني نهائيات كأس أمم إفريقيا بتونس 2004 إلى جانب المدير الفني الحالي للمنتخب جمال بلماضي، الذي كان يومها قائداً للخضر، ما قد يجعل الأخير يرضخ لطلبات الأنصار الجزائريين، ويجعل من مباراة غامبيا مباراة اعتزال لزياني، النجم المحبوب لدى كل الجزائريين.

مهدي إبراهيم جلول كتب على "تويتر" كذلك "يستحق كريم زياني مباراة مع المنتخب الوطني بعد كل مساهماته مع الخضر. المباراة القادمة ضد غامبيا ستكون فرصة جيدة لزياني على وجه الخصوص، إنها مباراة شكلية ستقام في الجزائر. ولهذا فهي فرصة لتكريمه". الحملة أيضاً انتشرت في "فايسبوك"، فكتبت صفحة هنا الجزائر "حملة لتكريم كريم زياني في مباراة غامبيا القادمة واستدعائه للمباراة والمشاركة أمام الجمهور الجزائري. زياني قدم الكثير للمنتخب"، وطالبت الناشطين الجزائريين بنشرها.

من جهته رد زياني على الجماهير الجزائرية عبر حسابه الخاص في "تويتر" قائلاً: "أنا فخور جداً بجزائريتي، وفخور لأني كنت جزءاً من المنتخب الجزائري. تحيا الجزائر".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية