لصيد آمن ووافر.. قواعد وإرشادات "فايسبوكية" للصيادين

الأحد، 2 ديسمبر 2018 ( 02:05 م - بتوقيت UTC )

يعتقد البعض أن صيد الأسماك، هو مجرد هواية أو رغبة من السهل تحقيقها، لكن الصيد في العموم له قواعد وإرشادات يجب إتباعها حتى يكون عملية ناجحة وآمنة في الوقت ذاته، وقد وضع عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، نصائح عديدة لهواة الصيد من أجل الاستمتاع والنجاح في صيد وفير.

تجهيزات وأساسيات

قبل الخروج إلى رحلة الصيد، يجب تحضير ما يلزم من تجهيزات قبلها بوقت كافي، مع إجراء مراجعة سريعة على الأدوات والطعم وغيرها من مستلزمات، وفقًا لمنشور وضعها غروب "صنارة وطعم.. نصائح للمبتدئين" على موقع التواصل "فايسبوك".

وحسب الغروب، يجب الحرص على أن تكون جميع الأدوات مع الصياد، وأيضًا الطعام والمشروبات، ولولا يجب إهمال القفازات لارتدائها عند عملية الصيد وتحديدًا في اليد التي تمسك الأسماك. مع الحرص على عدم وضع أدواتك خلف أي صياد آخر يكون متواجد في نفس المنطقة، وأيضًا لا تضعها بالقرب من الأمواج أو تعرضها للمياه.

وينصح الغروب، بأخذ نوع واحد فقط من الطعم، حتى لا تشتت فكرك بينهم، وعند إلقاء البوصة أو مكنة الصيد، تأكد من أن المكان خلفك خالي، وحدد مكان عميق وقريب من الشعاب المرجانية.

ولحمايتك وعدم إزعاجك قبل الآخرين، يجب أن تبدي التقدير وعدم الإزعاج للصيادين الآخرين في نفس المنطقة، وكذلك قدم يد المساعدة وقت الحاجة، في حال رأيت أي ضرر قد يصيب أحد الصيادين بجوارك يجب أن تحذره، وتلفت انتباهه لذلك. ويجب ترك مسافة معقولة بينك وبين الصيادين الآخرين، ولا تحدث اصواتا عالية، ولا تقوم بحركات كثيرة وركز فى الصيد.

نصائح

وعبر غروب "جروب الصياد السكندرى"، نشر ياسر ياسر،  بعض النصائح التي يجب الانتباه إليها عند الاستعداد إلى الصيد، ومن أبرزها، الاهتمام بمعرفة ومتابعة حالة الطقس، سواء سرعه الرياح، واتجاه وارتفاع الأمواج، ودرجة الحرارة. كما يجب اختيار وتحديد أنواع السنار والشعر وطول البوصة، وكذلك الطعم المناسب لكل مكان، وحسب نوع السمك.

وينصح ياسر، بضرورة، معرفة طبيعة المكان المخصص للصيد، وارتداء الملابس المناسبة له، سواء درجات الحرارة العالية، أو البرودة، وكذلك سقوط أمطار من عدمه، فلكل منهم ملابسه الخاصة. مع ارتداء أحذية خاصه للصيد علي البلوكات.

وحسب المنشور، يجب الحرص من وجود أسماك سامة في كل منطقه صيد، والحذر من استخدام بوص الكربون بالقرب من أبراج الكهرباء. والحرص على اصطحاب بوصة إضافية، تجنبًا لأي تلفيات قد تحدث، وتذكر استخدام الفسفور ليلًا، أو جرس لماكينة الصيد.

في الشتاء

صفحة "محبى صيد الأسماك بمدينة العبور"، نصحت الصيادين، بمتابعة الأرصاد الجوية قبل التخطيط لرحلة الصيد، خاصة في فصل الشتاء، مع الحرص على تدفئة الجسم بالملابس الداخلية الشتوية، حتى لو كان الجو لا يوحي ببرودة شديدة.

وتشير الصفحة إلى ضرورة، توفير سوائل ساخنة، مثل الشاي أو القهوة، مع الحركة المستمر أثناء الصيد، حتى تساعد الجسم على التدفئة. ويمكن توفير حلويات تحوي سعرات حرارية، تساعد الجسم على مواجهة البرد، وتغطية الرأس والأطراف قدر المستطاع في فترة الشروق والغروب.

وتنصح الصفحة، بعدم الجلوس بالقرب من النار  أو المدافئ لفترات طويلة، وأيضًا عدم السباحة في البحر، إلا ببدلات خاصة ضد البلل، مع الانتباه والحذر في التعامل مع الأسماك السامة والمفترسة، وتوفير شنطة إسعافات أولية، حيث تكون الجروح في البرد شديد الألم.

حافظ على البيئة

"اختار معدات صيد قادرة على صيد أسماك ذات جودة عالية، وانتقاء معدات صيد قليلة التكلفة والصيانة ولا تشغل مساحة كبيرة على ظهر القارب".. هكذا نصحت صفحة "جمعية الصيادين والتنوع الحيوي"، الصيادين عند ذهابهم إلى رحلة صيد.

وتنبه الصفحة إلى ضرورة، استخدم الثلج، للمحافظة على جودة السمك، مع تذكر أهمية أدوات السلامة البحرية للصيادين، وعدم استخدام شباك الصيد الضارة بالبيئة البحرية لصيد الأسماك، أو أدوات ومواد للصيد غير مسموح باستخدامها، حتى لا تضر المخزون السمكي للمنطقة.

وتشير الصفحة إلى ضرورة، الحرص على حماية المستعمرات المرجانية، وأماكن تكاثر الأسماك، بعدم الصيد أو إلقاء مخلفات الصيد الضارة فيها، مثل المركبات الكيميائية، والزيوت، التي تؤدي إلى نفوق الأسماك، والإضرار بالبيئة.

إزالة أو تدمير الشعاب المرجانية، وهي تلك المناطق الحاضنة لصغار الأسماك والكائنات الأخرى، يؤثر مستقبلًا على المخزون السمكي، لذلك احرص على عدم الإضرار بها. ويجب متابعة النشرات الدورية التى تصدرها الهيئات الحكومية، لحماية الأنواع البحرية المهددة بالانقراض، وتعزيز مخزونها بتحديد مواسم صيدها، مع الالتزام بالمواسم المحددة لصيد بعض أنواع الأحياء البحرية، لأن عدم الالتزام بذلك يؤدي إلى انقراضها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية