"الكستناء" والشتاء.. علاقة قوية وفوائد متعددة

السبت، 24 نوفمبر 2018 ( 05:47 ص - بتوقيت UTC )

فيما عبّرت حنان وآخرون على الـ"سوشال ميديا" عن مدى عشقهم لـ"الكستناء" ـ المعروفة بـ"أبو فروة" ـ مع بدء موسمها في الأسواق وعلى المواقد في البيوت، ذهب رامي إلى القول أنه ينتظر فصل الشتاء لينصرف إلى "شويها" على المدفأة، والتهامها في سهرات تساقط المطر والثلوج، بينما كتبت عائشة عن هذه الثمار أن "رائحتها أشهى من طعمها"، فيما تساءل المستخدم يوسف الذي بدا أقل اكتراثاً بالموضوع عبر موقع "تويتر": "هل أكل الكستنا بيستاهل كل المعاناة اللي (التي) الواحد بعيشها وهو بقشر فيها؟!".

منافع عدة

في الواقع، لو ألقى يوسف نظرةً على ما جاء من تغريدات تشرح على موقع التواصل نفسه فوائد هذا النوع من المكسّرات، لحظي بالإجابة الشافية على سؤاله، وإن كان نشر الأخير على حساب الشاب جاء أصلاً على سبيل الاستخفاف بهذه الثمار العاجية، التي سرعان ما تكتسب سمرةً أخّاذة عند تقليبها على الصفائح الساخنة.

مما نُشر في هذا الإطار، تغريدة للدكتور عبدالله الحداد، الذي تُعرّف عنه نبذة في حسابه التويتري على أنه استشاري جراحة عامة ومناظير وجراحة القولون والمستقيم، حيث أشارت إلى أن "الكستنا مصدر هام للمنجنيز، الذي هو ضروري للوظائف الطبيعية للمخ والأعصاب، تقلص العضلات، وامتصاص الكالسيوم وصحة الهيكل العظمي".

وصلاح الشمَّري، المُعرّف عنه على أنه اختصاصي تغذية، عدّد بدوره بعضاً من فوائد الكستناء، منها أن "تقاوم الهزال، ومفيدة لصحة الفم والأسنان وللجهاز التنفسي: حالات السعال والتشنج والالتهابات، ومفيدة لصحة العظام والأسنان وللرياضيين، كذلك للوقاية من السرطان". وفي منشور آخر تناقله مستخدمون على "تويتر"، أُشير إلى أن الـ"أبو فروة" يساعد في تقوية وتنشيط العضلات والأعصاب والشرايين، ومفيد لمرضى الروماتيزم، ويحافظ على سلامة الأوعية الدموية، ومفيد للمصابين بفقر الدم، ومفيد أيضًا للأمعاء وأمراض المستقيم والبواسير.

للحامل والجنين

إلى ذلك، لفت حساب "صحتك بيدك"، إلى أن الكستناء "تحتوي على (فتامين C) وتقوّي المناعة، وتسهم في الحماية من نوبات القلب، وتساعد في تطهير المعدة". أما حساب "موسوعة الأعشاب"، الذي أشار بداية إلى أن الكستناء تُعتبر أحد أنواع المكسرات الشتوية وتمدّ الجسم بالطاقة، وتزيد من شعور الشخص بالدفء، وتعمل على الحد من الإصابة بالأمراض العصبية نتيجة لوجود (فيتامين B)، الذي يعمل على تقليل الإصابة بأمراض الأعصاب"، أوضح أيضاً أنها "تقلّل نسبة حدوث تقلصات وألم بالمعدة، فهي تعمل كمهدئ قوي لها وتنظم نسبة الكولسترول في الدم".

وعن دورها في الوقاية من الإصابة بالسرطان، شرح أن هذه الميزة هي "نتيجة احتوائها على مضادات الأكسدة". وإذ أكد أن الكستناء تساعد على الوقاية من أمراض القلب، رأى أنها تُعد غذاء جيدًا للحامل لمحتواها من حمض الفوليك الضروري لصحة الحامل والجنين معاً. ومن جانبها، غرّدت جمعية "الرحمة الطبية" بأن: "تناول الكستناء يحمي خلايا الكبد من التلف ويخفف من حدة السعال ويقي من مرض الزهايمر".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية