احتفالات صاخبة بعد صعود موريتانيا إلى أمم إفريقيا

الخميس، 13 ديسمبر 2018 ( 01:01 م - بتوقيت UTC )

"ألف مبروك للأشقاء الموريتانيين تأهل منتخبهم الوطني لأول مرة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا.. ألف مبروك"، هكذا هنأ الناشط جواد أبو الماحيا الموريتانيين قاطبة بمناسبة تأهل منتخب بلادهم لكرة القدم إلى المنافسة في البطولة الرياضية الأهم في القارة السمراء، ويبدو أن فرحة لاعبي المنتخب الموريتاني وجهازه الفني ومشجعيه باجتياز عتبة المنافسة تضاهي فرحة نيل اللقب نظراً إلى الاحتفالات الصاخبة التي أعقبت المباراة وعمت ربوع البلاد وخارجها، ومنها إلى قنوات التواصل الاجتماعي.

بلاد الشعر والرياضة

كتب الناشط محمد بن غربية منشور بصفحته على "فايسبوك" متفاخراً بانتزاع لاعبي بلاده بطاقة التأهل من ضيفهم البوتسواني، بعد النجاح في تحويل تأخرهم بهدف إلى انتصار بهدفين، ووصف الأجواء الاحتفالية قائلاً "فعلوها المرابطون، هنيئاَ لبلاد المليون شاعر، المنتخب الموريتاني يكتب التاريخ ويتأهل لأول مرة في تاريخه  للأمم الإفريقية 2019 بالكامرون"، ورأى أنّ تأهل المنتخب الموريتاني يزيد من حظوظ الفرق العربية المشاركة في البطولة وأصبح المنتخب العربي الإفريقي الخامس من الذين ضمنوا وصولهم للتأهل إلى الـ"كان" الإفريقي العام المقبل، بعد كل من تونس، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتمنّى لفرسان المتوسط نتائج مشرِّفة في الجولة المقبلة والأخيرة من التصفيات.

دخول موريتانيا إلى البطولة الكروية الإفريقية وصفه يوسف أكريمو في تعليق على "فايسبوك" بأنّه فرصة جيدة للظهور بمستوى جيّد يعكس طفرة القطاع الرياضي في البلاد، ويوسع قاعدة المشاركة العربية في البطولة، وتقديم حزمة من الرسائل المتنوعة من داخل المستطيلات الخضراء.

مشوار حافل بالنجاح

بالنظر إلى مشوار المنتخب الموريتاني الذي أهله إلى نهائيات البطولة السمراء، نجد أنّه تصدر الجموعة التاسعة برصيد بلغ 12 نقطة حصدها خلال خمس مواجهات، ما ضمن له التأهل للكأس الإفريقية، فيما تتصارع أنغولا وبوركينا فاسو للحاق به، في ظل خروج بتسوانا من المنافسة رسمياً عقب الهزيمة الأخيرة في المواجهة الموريتانية البتسوانية.

بالنجاح في المباراة الأخيرة أصبح منتخب موريتانيا ثاني المنتخبات التي تضمن تأهلها للمرة الأولى في التاريخ، بعد منتخب مدغشقر الذي نال بطاقة التأهل من المجموعة الأولى، ويشكل تأهل المنتخبين أبرز النتائج الإيجابية لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة من 16 إلى 24 لأول مرة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية.

تهاني ونصائح

على "تويتر" غرّد الباحث والمدون الموريتاني جمال لحبيب مناشداً المتابعين لمشاركته أفراح التأهل، بكلماته "يا شعب تويتر العظيم، باركوا لي تأهل بلدي موريتانيا لكأس الأمم الإفريقية لأول مرة في التاريخ".

تغريدة جمال فتحت باب التهاني على مصراعيه، وعقّب عليها المشترك طلال الجروان بكلمات عكسب عمق الروابط السعودية الموريتانية، إذ قال "ألف مبروك منتخبنا الموريتاني وليس الشقيق لأنّنا - سعوديين وموريتانيين - في آن واحد". ونقل خالد البلوروس تهاني الكويتيين مقتبساً التعليق السابق بقوله "ألف مبروك منتخبنا الموريتاني وليس الشقيق لانّنا - كويتيين وموريتانيين - في آن واحد"، كما ألتحقت الناشطة والطبيبة الصومالية هبة شوكري إلى قائمة المهنئين.

في الوقت نفسه عبر الكثير من المعقبين محطة التهاني، ولم يكتفوا بمباركة الصعود إلى المنافسة القارية للمرة الأولى في التاريخ، بل نصحوا إدارة الرياضة بتهيئة الإجواء التي تساعد في مواصلة مسيرة التميز والإبداع وبلوغ مراحل المتقدمة في البطولة الإفريقية.

 
(1)

النقد

تهانينا.. المزيد من التفوق للكتيبة المريتانية في الملاعب الأفريقية 

  • 2
  • 5

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية