لماذا تظهر البثور في الشتاء أكثر من الصيف؟

الخميس، 22 نوفمبر 2018 ( 02:15 م - بتوقيت UTC )

"الجلوس بالقرب من الدفايات في فصل الشتاء يؤدي إلى جفاف البشرة وظهور البثور على الجلد؛ لذلك يُنصح باستخدام مصادر تدفئة معتدلة والابتعاد عنها مسافة مناسبة"، نصيحة شاركتها إحدى الصفحات المختصة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  للتقليل من ظهور البثور في فصل الشتاء، فيما نصحت صفحة AlwanAlbawaba‏ باستعمال زيت القرنفل؛ للتخلّص من مشاكل البثور والحبوب التي تظهر في الشتاء.

تبرز هذه التغريدات أن البثور تظهر أكثر في فصل الشتاء، وفي هذا الفصل أيضاً يمكن التخلص من مشكلة البثور نهائياً كما قالت المستخدمة التي يحمل حسابها اسم  lover في تغريدتها التي قالت فيها: "في الشتاء فقط، لمن تعمل رجيم أنحف أكثر من المتوقع، وعلاج حب الشباب يظهر مفعوله وممكن يتعالج نهائياً"، وذلك من واقع خبرتها الخاصة.

الكلام الذي جاء على لسان رواد مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تزايد ظهور البثور في فصل الشتاء ثبت علمياً، ذلك أن دراسة حديثة أكدت أن فصل الشتاء موسمٌ جيدٌ لزيادة البثور عكس الاعتقاد الشائع بأن فصلي الربيع والصيف تزداد فيهما ظهور الحبوب؛ ففي الشتاء تتعرض البشرة لإجهاد إضافي بسبب الفروق الكبيرة في درجات الحرارة  بين الهواء الدافئ والجاف في الغرف الحارة و الهواء البارد في الخارج؛ ما يؤدي لظهور البثور  بشكل أكثر.

أوضحت نتائج الدراسة التى نشرتها مجلة time أن سبب ظهور البثور في الشتاء مرده إلى أن البرد والجفاف فى درجات الحرارة الباردة يسببان الالتهابات، وهي واحدة من العوامل المسببة للأمراض الرئيسية لتشكيل حب الشباب الذي تسببه زيوت البشرة التي تدعى "الزهم"، وهو الذي يفرز في الأساس للمساعدة في الحفاظ على البشرة رطبة ونضرة بشكل صحيح، وتوجد أغلب الغدد المنتجة للدهون في منطقة الجبين والأنف والذقن وهو ما يجعلها أكثر عرضة للبثور.

الدراسة ذكرت أن التعرض للهواء الجاف والبارد و هو أحد الأسباب الكثيرة  التي تضر بالبشرة وتشجع ظهورالالتهاب، ويزيد الأمر سوءاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حب الشباب. من جهة ثانية فإن البشرة في  فصل الشتاء تكون أقل عرضة للأشعة فوق البنفسجية، لذا فإن التحولات البكتيرية وعمل جهاز المناعة ضدها يزيد من انتشار حب الشباب.

ولتفادي ظهور البثور في فصل الشتاء، نصح القائمون على الدراسة باستعمال المرطبات الجلدية الخالية من الزيت على البشرة للتقليل من المبالغة في رد الفعل ضد الطقس الشتوي الجاف. وعلى جانب آخر أوصى الأطباء بضرورة تغطية الوجه باستخدام وشاح أو أي شكل آخر من أشكال الحماية عند الخروج من المنزل والتعرض للهواء الطلق في درجات الحرارة المنخفضة؛ لأن الظروف الباردة يمكن أن تستخلص الرطوبة من البشرة وتحفز ظهور الالتهابات الجلدية.

كما أكد الأطباء المشاركون في الدراسة أهمية استعمال الأدوية الخاصة بحب الشباب حتى في فصل الشتاء، ونصحوا بعدم الإفراط في غسل الوجه، حتى لا يؤدي ذلك إلى تفاقم آثار جفاف الشتاء وبالتالي حدوث الالتهابات وظهور البثور غير المرغوب فيها. كما حذر الخبراء من لمس الحبوب أو خدشها حيث يؤدي ذلك لزيادة أعدادها وإلتهابها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية