لتعزيز علاقتكم بأطفالكم.. ابتعدوا عن التكنولوجيا!

الأربعاء، 6 نوفمبر 2019 ( 11:59 ص - بتوقيت UTC )

"انشغال الوالدَين بالعمل والوظيفة وغيابهم عن المنزل، يؤثر في قيامهم  بالدور التربوي تجاه أبنائهم والاهتمام بهم، ما ينعكس سلباً على سلوك الأبناء، ويهدد بانحرافهم وضياعهم"، تغريدة أطلقتها المستخدمة جميله السرحان لتنبه الآباء إلى ضرورة تخصيص وقت كافٍ للأبناء لتوجيههم والاهتمام بهم.

في هذا السياق، غرّد المستخدم أزان العربي، قائلاً: "إدارة تربية الأبناء شراكة بين الأب والأم، وبمجرد انشغالهما أو تنازل أحدهما عن دوره ستصبح هناك فجوة عند الأبناء". وقالت المستخدمة زهرة الربيع في تغريدة مماثلة "نحن في زمن يحتاج الواحد (الفرد منا) أن يجلس مع أبنائه ويعلمهم ويربيهم التربية الصالحة. فساد الأجيال بسبب انشغال الآباء والأمهات".

الدكتور عبد الله اللامي رأى أن انشغال الآباء عن أبنائهم يفتح الباب أمام رفقاء السوء وغرد قائلاً "قد يستغل ضعاف النفوس انشغال الآباء عن أبنائهم، في تحقيق مآربهم الدنيئة. البعد عن الأبناء يولد فراغاً عاطفياً، قد يفتقدونه، ويجدون البديل السيئ عند رفقة المخدرات والانحرافات بأنواعها!".

وبسبب ظروف الحياة والانغماس فى العمل، قد يؤدي ابتعاد الآباء عن أبنائهم إلى خلق فجوة كبيرة بينهم، وقد يتعرض الأبناء إلى اضطرابات نفسية مثل الانطواء والعزلة، وفق ما ذكره موقع verywellfamily  الذي قدم بعض النصائح لتعزيز العلاقة بين الآباء والأبناء.

وذكر الموقع أنه بإمكان الأباء تخصيص وقت محدد للجلوس مع الأبناء والتعرف إلى اهتماماتهم و الأنشطة التي يفضلونها، ومساعدتهم في تنمية مهاراتهم ومشاركتهم فيها. وإجراء حوار شيق مع الأبناء لمعرفة شخصيتهم والتعامل معهم كصديق لهم، دون توبيخ أو التقليل منهم.

وأشار الموقع نفسه إلى أن اللعب مع الأطفال لا يقلل من قيمة الآباء. ويمكن قضاء وقت من التسلية والمرح مع الأبناء وإقامة مسابقات وتقديم هدايا لهم ومن الخيارات أيضاً قضاء وقت العطلة معهم خارج المنزل في التنزه، واصطحابهم إلى الأماكن التي يفضلونها أو إلى مطعم لتناول وجبه الغذاء معاً، ونصح كذلك بتجنب الصراخ والصوت العالي حتى لا يخاف الأبناء والتعامل معهم بأسلوب هادئ وراق، وعدم اتباع أسلوب العقاب الذي يشمل الضرب والإهانة.

من جهة أخرى، أثار المستخدم عبد الهادي موضوع انشغال الآباء بالهواتف الجوالة، وغرد بقوله "خبراء يحذرون الآباء والأمهات من الانشغال بأجهزة الجوال عن أطفالهم لأوقات طويلة، تجنباً للأثر النفسي السيئ، الذي يحدثه انشغال الوالدين بالتكنولوجيا في نفسيَّة الأبناء". في سياق ذي صلة تداول مغردون دراسة نشرتها صحيفة "دايلي مايل" البريطانية تحذر الآباء من خطورة انشغالهم بهواتفهم الجوالة، إذ يتسبب ذلك في شعور الأطفال بالإحباط أو يصيبهم بالإفراط في الحركة والنشاط أو الإصابة بنوبات من الغضب. ووجد الباحثون أن تجاهل الآباء لأبنائهم في الوقت الذي يطلب فيه الطفل الكثير من الاهتمام خاصة عند أثناء الأكل أو اللعب أو الذهاب إلى النوم، يتسبب في تغيرات سلوكية ونفسية مع الأبناء.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية