تدليك الأذن لتحسين المزاج وتخفيف الوزن

الخميس، 22 نوفمبر 2018 ( 05:05 م - بتوقيت UTC )

"لقد بدأت منذ أربعة أسابيع وحتى الآن فقدت 20 رطلاً".. حتى عمر 34 عاماً كانت كل حياة سارة عبارة عن اتباع نظام غذائي مع الشعور بالذنب كلما تناولت طعاماً خارج هذا النظام، لكنّ تمريناً تحفيزياً بسيطاً أعاد لها الشعور بحب جسدها مرة أخرى، وهذا كله حدث في أربعة أسابيع، وتغرد سارة: "قبل ذلك كنت مكتئبة للغاية.. سأستمر في هذه الطريقة مدى الحياة".

استخدمت سارة تقنية مشابهة للوخز بالإبر في الطب الصيني، وقامت بتدليك دائري على طول خط الأذن، وتقول: "تستغرق العملية بأكملها نحو خمس دقائق، ويمكن القيام بذلك في أي وقت أحتاج فيه إلى زيادة سريعة في الطاقة".

المستخدم المحامي ناصر الصالح، يتحدث في تغريدة له بموقع "تويتر" عن  سبب لجوء البعض عفوياً إلى تدليلك شحمة الأذن من أجل التحيز، ويغرد: "أفضل الطرق لإيقاظ الأطفال هي بمداعبة شحمة أذنهم بلطف بخاصة الرضع، كما أن هذه الطريقة تساعد السائق على طرد النوم".

التحكم بالمزاج

"قبل أن تبدأ، إذا كان شعرك طويلاً، فستحتاجين إلى ربطه مرة أخرى، ستحتاجين أيضاً إلى استخدام كلتا اليدين حتى تتمكنين من استخدام أطراف أصابعك لتدليك أذنيك"، تشرح صفحة علوم الطاقة الكونية بموقع "فايسبوك" عن إمكانية تعديل مزاج الإنسان من خلال تمرين الطاقة الخاص بشحمة الأذن، وهي التي تحتوي على مشاعر الفرح والحزن.

ومما جاء في الصفحة أيضاً أن "مسك شحمة الأذن وتدليكها أثناء التفكير بالحزن يزيل الحزن والغضب، ويجلب الهدوء الفكري والنشاط الجسدي وينشط الدم في المخ ويزيد نسبة هرمون الأندورفين"، علاوة على أن تدليكها بلطف لمدة ثلاث دقائق في الصباح وقبل الخروج من المنزل "مسكن طبيعي للأوجاع، ويساعد على تعديل المواد الكيمائية المسؤولة عن مزاج الإنسان".  ويؤكد الدكتور علي جوهر في تغريدة بموقع "تويتر" أن الضغط على شحمة الأذن يقوي القلب ويساعد في إزالة أوجاع الرأس، ويحسّن من التبادل الغذائي في الجسم.


فقدان الشهية

بأطراف الأصابع اضرب أذنيك برفق نحو 100 مرة، "يجب أن تشعر ببعض التحفيز"، بحسب موقع well،  و"إذا كنت جديداً في هذا التمرين، أو لديك آذاناً حساسة جداً، فقد تشعر في البداية ببعض الألم الذي سيختفي في نهاية الأمر"، لذلك ينصحك الموقع بالقيام بتمرين ثان وهو "تدليك أذنيك 100 مرة بأطراف أصابعك، بداية من الأعلى والعمل على طول الخط حتى شحمة الأذن". وفي منتصف الأذن ستشعر بالغضروف "فكر في هذا على أنه العمود الفقري لأذنك".

وكما يقوم المعالج الفيزيائي بتقويم العمود الفقري وتدليكه "عليك التركيز على العمود الفقري في مركز أذنيك وكلما تقدمت نحو الأسفل، ستقترب من القسم الذي يتحكم في شهيتك.. قم بتدليك وتحفيز tragus ما يساعد على فقدان الوزن"، وفق الموقع ذاته.

وبحسب موقع livestrong ففي العام 1989 اعترفت منظمة الصحة العالمية رسميا بـ auriculotherapy أو العلاج الأذني كعلاج طبي ساري المفعول، يستخدم لتعزيز فقدان الوزن، وكذلك مساعدة المرضى على التوقف عن التدخين.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية