الحدث الكروي الأبرز على الـ"سوشال ميديا"

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 ( 04:28 ص - بتوقيت UTC )

مروان فلايني، لاعب بلجيكي من أصل مغربي، بمجرد ذكر اسمه يتبادر إلى ذهنك تسريحة شعره المميزة والمثيرة للانتباه، شعر كثيف مصبوغ بصبغة ذهبية جعلت من فلايني مميزا على المستوى العالمي ناهيك عن لعبه لواحد من أكبر الأندية العالمية مانشستر يونايتد.

فلايني فاجأ المتابعين وعشاق المستديرة بقرار شجاع وجريء. اذ تخلى اللاعب البلجيكي عن شعره وظهر في تسريحة جد عادية وباللون الأصلي، الأسود. بعد أكثر من 10 سنوات من الولاء لقصته الغريبة "الشعر الكثيف".

كشف الدولي البلجيكي النقاب عن تسريحته الجديدة عبر صور مع مصفف شعره نشرها على حسابه الرسمي على "تويتر" بمناسبة عيد ميلاده الواحد والثلاثين، مغردا: "عام جديد، مظهر جديد". بسرعة كبيرة انتشرت الصور وأحدثت ضجة وتفاعل المغردون وعلق اللاعبون ووسائل الاعلام عن تسريحة فلايني الجديدة.

حساب نادي روما الإيطالي باللغة الإنكليزية على "تويتر"، ينشر صورة للاعبه "ألكساندر كولاروف" وفوق راسه شعر كثيف بلون ذهبي في إشارة الى القصة الساقة لفلايني، ويعلق: "ملاحظة، لقد تم العثور على شعر فلايني وهو الآن في حالة سليمة ومكان آمن"، في إشارة إلى سفر شعر فلايني من رأسه إلى رأس كولاروف، بخاصة وأن صور فلايني الجديدة جاءت مفاجئة وغريبة ربما لمن لم يشاهدوا البلجيكي قبل 10 سنوات من الآن.

المغربي الأصل، لم يشتهر فقط بقصة شعره، فهو يعتبر واحدا من بين أهم اللاعبين في منتخب بلجيكا، وشارك مع منتخب الشياطين الحمر في كأس العالم بالبرازيل 2014، وبمونديال روسيا 2018، حيث تألق في مباراة اليابان وساهم في شكل كبير في اقتطاع بلجيكا ورقة العبور إلى دور الثمانية، بعد أن قلب تأخر منتخبه إلى فوز في اللحظات الأخيرة، في مباراة عرفت تألق لاعب آخر من أصول مغربية وهو ناصر الشاذلي.

لكن اليوم، يظهر فلايني بشكل ومظهر مغاير تماما، محتفظا بالأقراط في أذنيه، ظهر مروان بقصة شعر قصيرة وعادية وبسيطة كانت أجمل من تسريحته الكثيفة.. شكل واقعي ومظهر أعاد فلايني للشكل الذي ظهر به أيام بدايات احترافه رفقة فريقه الأول ستاندار دولياج.

لم تتأخر التعليقات والتغريدات، ليس لتهنئة مروان بعيد ميلاد الـ31 ولكن بسبب الحدث المميز والأبرز "التخلي عن قصة العشر الكثيف".

جانب من التفاعلات على تويتر

الدولي البلجيكي ولاعب دورتموند، أكسيل فيتسل، نشر على حسابه على "تويتر" صور فلايني رفقة مصفف شعره وكتب: "لم يبق سوى لاعب بلجيكي واحد بقصة العشر الأفرو (الأفريقية او الشعر الكيف)"، في إشارة إلى نفسه بما أن فيتسل له نفس قصة شعر فلايني القديمة.

تويتونيموس نشر على حسابه: "فلايني على كل لسان وفي كل صور بفرنسا.. لقد قتل اللعبة بسبب قصة شعره". يانبيش علق: "قصة جديدة لفلايني لكن دون كأس عالم".

المستخدم مادريديستا نشر صورة لفلايني بقصته الجديدة وصورة للمثل جمال دبوز رفقة الممثل رمزي من سلستهم الفرنسية الكوميدية الشهيرة وكتب: "قصة شعر فلايني الجديدة... إنه يشبه صبري (الممثل رمزي) في سلسلته الكوميدية H، التي تبقى في رأيي أفضل سلسلة كوميدية عبر كل العصور".

أجمل التغريدات كانت للنيجيري بهادموس حكيم الذي جمع صورا لنجوم المستديرة من أمثال رونالدو ومورينهو وميسي، وأوزيل، وإبراهيموفيتش ومارك رويس وكلهم بقصة شعر كثيف لفلايني عبر الفوتوشوب مع عبارة "شعر مروان فليني يحدث ضجة حقيقية".

في حين موقع "بي سوكر" الفرنسي وعلى حسابه الرسمي على "تويتر" نشر صورا لزيدان، وغوارديولا، وروبن وروني، يظهرون فيها بقصة شعر كثيف باللون الأسود وطرح تساؤلا: "فلايني قام بقص شعره، ونريد أن نعرف من هو الأفضل بين فلايني وروبن، وزيدان، وغوارديولا، وروني...من يحمل أفضل شعر كيف برأيك؟".

ads

 
(1)

النقد

قصة شعر متميزة

  • 21
  • 11

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية