تعزيز التعاون الإماراتي الروسي في الاستثمار والتجارة

الخميس، 15 نوفمبر 2018 ( 08:08 ص - بتوقيت UTC )

في إطار استراتيجية الإمارات المستقبلية التي تقوم على بناء شراكات مستدامة مع الدول الصديقة في قطاعات التكنولوجيا والبحث العلمي وتطوير تكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة، بحث عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية مع فيزلي أوسماكوف نائب وزير التجارة والصناعية في جمهورية روسيا الاتحادية سبل تعزيز التعاون في مجال الاستثمار والتجارة.

وقدم صالح نبذة عن البيئة الاستثمارية الجاذبة في الإمارات المدعومة بمظلة تشريعات اقتصادية مرنة وعصرية ، منوها بوجود عشرات المناطق الحرة في الإمارات التي تقدم حوافز كبيرة للمستثمرين الأجانب ومنها التملك الكامل بنسبة 100 في المائة، ورؤية الإمارات التي تقوم على تنويع مصادر الدخل وبناء اقتصاد المعرفة كشكل من أشكال التكيف مع مرحلة ما بعد النفط، والتي تتضمن الاستثمار في بناء القدرات البشرية الإماراتية المتمكنة.

المسؤول الروسي أشاد بالتطور الذي تشهده دولة الامارات في المجالات كافة وقدرتها على تنظيم كبرى الفعاليات مستشهدا بمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" 2018، الذي يشارك فيه 2200 شركة من 125 دولة وحضور أكثر من 100 وزير للطاقة والنفط ورئيس تنفيذي من كبار قيادات شركات النفط العالمية، لافتا إلى حرص الشركات الروسية على التواجد في هذا الحدث العالمي

بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وروسيا الاتحادية بلغ حوالي 2.5 مليار دولار خلال العام 2017، مقارنة بـ 2.1 مليار دولار لعام 2016، ويعمل في الدولة أكثر من 3 آلاف شركة روسية تنشط في أسواق الإمارات في القطاعات كافة وعلى رأسها التجارة والصناعة والنفط والغاز وقطاعات أخرى عديدة،  و وتعتبر الإمارات إحدى الوجهات المفضلة للسياح الروس، حيث زارها خلال 2016 أكثر من 350 ألف سائح روسي عبر 124 رحلة طيران أسبوعيا من روسيا للإمارات وهناك أكثر من 16 ألف مقيم روسي في الدولة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية