تجارب ومهارات.. في ملتقى مستخدمي الكلاب البوليسية

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 ( 08:49 ص - بتوقيت UTC )

ما نعرفه عن الكلاب البوليسية أنها تكتشف المخدرات والمتفجرات، مهام كان موقع إخفاءها، وأنها تحظى بمعاملة خاصة في الجمارك، لكن الأمر يتعدى هذه المعلومة التي تعد آخر المراحل التي تمر بها الكلاب البوليسية، حيث يسبقها التدريب وتعزيز المهارات والرعاية.

وليس مستغربا أن يحظى مستخدمي الكلاب البوليسية في المجال الأمني بملتقى عالمي، يتعرفون فيه على آخر التطورات والأساليب في التعامل مع الكلاب البوليسية، ومن بين المتلقيات ما عقد أخيرا في أبوظبي، والذي أفتتحه مدير عام شرطة أبوظبي اللواء مكتوم علي الشريفي، تحت عنوان "ملتقىK9  الدولي الأول لشرطة أبوظبي"، لاستعراض التجارب والمهارات الجديدة في تدريبها ورعايتها.

ويركز الملتقى، بحسب العميد جمال جمعة حبش، مدير إدارة التفتيش الأمني K9 بقطاع شؤون الأمن والمنافذ، على وضع معايير وأساسيات مشتركة لتدريب الكلاب البوليسية، وطرق التفتيش، وتسليط الضوء على المخاطر التي تواجه المدربين أثناء أداء المهام الأمنية، والعمل على وضع مقترحات تدعم الجهود الصحية والأمنية.

وتكمن أهمية الملتقى في التعريف بإمكانات وقدرات الكلاب البوليسية في الكشف عن المتفجرات والمخدرات والمواد الممنوعة، والبحث عن الاحياء وإنقاذهم من تحت أنقاض الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

وتحرص شرطة أبوظبي على  الخبرات والتجارب الناجحة، التي تحققها الجهات والمعاهد المتخصصة في تربية ورعاية الكلاب البوليسية، ووضع الحلول الملائمة للتصدي للتحديات في مجالات التدريب والتفتيش والرعاية الصحية.

وفي المعرض المصاحب للملتقى تفقد اللواء الشريفي، يرافقه عدد من مديري القطاعات بشرطة أبوظبي، منصات المعرض، مطلعا على تجهيزات ومهام الجهات المشاركة، ومستمعا إلى شرح موجز حول المجالات التي تستخدم بها الكلاب البوليسية، واستعرض بعض كتيبات التوعية والمطويات التوجيهية من قبل العيادات البيطرية والمعاهد المتخصصة في العناية بها وتدريبها.

وشهد الملتقى في اليوم الأول استعراض مجموعة من المحاضرات العلمية التي تبين جهود العمل الشرطي والأمني في تدريب الكلاب البوليسية، وتأكيد دورها في التصدي للجريمة، وتحدث الخبير البريطاني دنيس أتارد عن دور الكلاب البوليسية في  الكشف عن المتفجرات، واستعرض ريتشارد لاند في محاضرته النجاحات الكبيرة التي حققها التدريب الجيد للكلاب البوليسية في التفتيش الذاتي عن المخدرات.

وفي اليوم الثاني تحدث الخبراء أندريا بانتر عن كلاب الاقتحام والمداهمة، وغريغوري تايلر، عن التفتيش عن المخدرات والاسلحة الخفيفة بواسطة الكلاب البوليسية، وتحدث الخبراء الكرواتيين، كريستين نيكوليج، عن التخطيط والتوثيق في عمليات البحث عن الجثث، وقدمت سارة ماريفيج، نبذة  عن الإنجازات الكبيرة  التي حققها  فريق شرطة أبوظبي للبحث والانقاذ بواسطة الكلاب البوليسية من خلال مشاركته في مختلف المهام الإنسانية  محلياً ودولياً.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية