زيت الصنوبر يحسّن الهضم ويحمي المعدة من الالتهابات

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 ( 12:00 م - بتوقيت UTC )

"زيت الصنوبر مثبط للشهية، ويعزز الأيض، ويحسن الهضم، ويحمي المعدة من الالتهابات، ويزيل القرحة، ويزود الجسم بمضادات الأكسدة"، بهذه التغريدة البسيطة أرادت الدكتورة نداء الخميس الاختصاصية في مجال التربية الصحية والغذائية أن تخبر متابعيها على "تويتر" بفوائد زيت الصنوبر، إذ تفاعل معها عدد من المستخدمين، منهم "أم الوليد" التي سألتها عن موعد تناوله "قبل الأكل أم بعده؟" لتجيب الخميس "يتم تناوله في ملعقة كبيرة، مرتين في اليوم.. ويمكن تناوله بعد الأكل".

ومن خلال بحث بسيط على الإنترنت يمكن الوقوف على فوائد كثيرة لزيت الصنوبر، حيث جمعت المستخدمة "عبير" عبر تدوينة خطتها في "فايسبوك" مجموعة من المنافع، حيث كتبت تقول "زيت الصنوبر له القدرة على علاج مشكلات الجلد المختلفة، ويعمل على العلاج من الصدفية، والتخلص من مشكلة حب الشباب والأكزيما، كما يعمل على القضاء على الجرب والقروح". وأضافت أن "زيت الصنوبر يخفف من بعض الالتهابات؛ مثل التهاب المسالك البولية، كما يعمل على تطهير الجلد ويعمل على التخلص من الدمامل والجروح. كما يعمل على محاربة الفطريات والبكتيريا، ويساعد على التخلص من حصوات المرارة".

من جهته، أورد موقع "صحتي" تقريراً مفصلاً للتعريف بزيت الصنوبر وفوائده، مشيراً إلى أنه من أفضل أنواع الزيوت المستخدمة لعلاجات الجسم بالروائح، كما أنه علاج للأمراض الجلدية والنفسية.

صحة البشرة

ويعمل زيت الصنوبر على محاربة الجذور الحرة نظراً لما يحتويه من  مواد مضادة للأكسدة، كما أنه يتخلص من الجلد الميت ويجدد البشرة ويعطيها بريقاً، وذكر التقرير أن زيت الصنوبر يُستعمل لعلاج الأمراض التناسلية، كما أنه يعمل على التخلص من حب الشباب والحكة والبثور المزعجة.

تقليل الألم

يأتي زيت الصنوبر في المراتب الأولى من بين الزيوت المستعملة لتسكين الآلام، وهو من أهم الزيوت المستعملة في تسكين آلام المفاصل الشائعة بين كبار السن، بالإضافة إلى أنه يخفف من الإحمرار حال وجود التهابات قوية.

التخلص من الإجهاد

وذكر التقرير أن لزيت الصنوبر استخدامات كثيرة إلى جانب استعماله كمرهم أو كزيت موضعي لتسكين الألم، حيث يُستخدم في الكثير من الأحيان لخلق شعور بالراحة والتخلص من الإجهاد، وذلك عن طريق  استنشاق رائحته، وثبت أن العلاج بالروائح يخفف من حدة الضغوطات النفسية اليومية التي يُصاب بها الأشخاص.

صحة الجهاز التنفسي

ويُستعمل زيت الصنوبر في الكثير من الحالات الطبية، بالإضافة إلى فوائده الجمالية والنفسية، لأنه يحتوي على خصائص تؤهله لأن يكون من الزيوت المستعملة في علاج الكثير من الأمراض وبشكل خاص أمراض الجهاز التنفسي، حيث يفيد استعمال زيت الصنوبر في التقليل من الكحة والبلغم والمخاط المتراكم في الرئتين، ذلك لأنه يحارب أعراض الإصابة منذ البداية، كما أنه يُسرع من وقت الشفاء من المرض.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية