موظفو "ديوا" إلى الماجستير!

الخميس، 8 نوفمبر 2018 ( 07:42 م - بتوقيت UTC )

إذا كنت من موظفي هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا"، فقد تستطيع قريباً استكمال دراستك العليا، فقد وقعت الهيئة مذكرة تفاهم مع جامعة "كاليفورنيا" في بيركلي لإتاحة الفرصة لموظفيها المتميزين للحصول على درجة الماجستير في "أنظمة وتقنيات طاقة المستقبل".

ستلتحق الدفعة الأولى ببرنامج الماجستير خلال النصف الأول من العام المقبل، وستضم 20 من موظفي الهيئة المتميزين، الذين سيتم اختيارهم وفقاً لمعايير محددة بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا في بيركلي.

وتشمل البرامج الدراسية عدداً من المساقات المتعلقة بطاقة المستقبل، والتي تجمع بين البحوث النظرية والتطبيق العملي، بما في ذلك تحليل أنظمة الطاقة المتطورة، وإلكترونيات الطاقة، والتحكم في أنظمة الطاقة وحمايتها، والذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، والتكنولوجيا التشغيلية، والأمن السيبراني، وتكامل أنظمة إنتاج الطاقة المتجددة، واقتصاد تخطيط الموارد المتكاملة، وأتمتة الشبكات، وتحلية وتوزيع المياه، وغيرها.

بهذا سوف تتوفر خيارات شاملة للتدريب المكثف لموظفي الهيئة، إلى جانب الاستشارات الأكاديمية والإدارية للطلاب، وسيضمن هذا البرنامج أن يحصل موظفو الهيئة المتميزون على التدريب اللازم لأن يصبحوا رواداً في مجالات عملهم، ما يتيح لهم الفرصة للتطوير المستمر. 

جاء ذلك في ظل الشراكة التي تعتمد على مبادئ التعليم والإستدامة والابتكار التقني بين هيئة كهرباء ومياه دبي وجامعة كاليفورنيا في بيركلي، كمؤسستين رائدتين في مجالات عملهما، ما سيكون بداية لتأسيس علاقة تتميز بالتعاون، وتعزيز الثقة والصداقة بينهما.

ويأتي إطلاق برنامج الماجستير في "أنظمة وتقنيات طاقة المستقبل" لموظفي الهيئة في إطار جهودها المتواصلة لإتاحة المجال أمام الكوادر المواطنة فيها للإرتقاء بقدراتها ومواصلة مسيرتها الأكاديمية، للحصول على أرقى الدرجات العلمية، وبناء قدرات موظفي الهيئة وفق أعلى المعايير العالمية، ما يساهم في إعداد جيل يواكب حكومة وفكر المستقبل،  للاستثمار في الكوادر البشرية وتمكين الشباب المواطن.

الخطوة الجديدة تسير في نهج استراتيجية "ديوا" التي تطبق خطط الحكومة بما في ذلك "مئوية الإمارات 2071" التي تشكل برنامج عمل حكومي طويل الأمد، وترسم الخطوط العريضة لبناء إمارات المستقبل، واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تهدف إلى توفير بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية، من خلال استثمار تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها، واستراتيجية الإمارات للثورة الصناعية الرابعة التي تهدف إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات، كمركز عالمي للثورة الصناعية الرابعة والمساهمة في تحقيق اقتصاد وطني تنافسي قائم على المعرفة والابتكار والتطبيقات التكنولوجية المستقبلية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية