إلهان عمر.. أيقونة نجاح الصوماليين تدخل الكونغرس

الأحد، 11 نوفمبر 2018 ( 09:05 ص - بتوقيت UTC )

"لقد فعلنا هذا معاً.. شكراً"، بهذه الكلمات الموجزة غرّدت الشابة الأميركية ذات الأصول الصومالية إلهان عمر في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ احتفالاً بإعلان فوزها بمقعد في الكونغرس الأميركي، بعدما اختارها الناخبون ممثلة لولاية مينيسوتا عن الحزب الديموقراطي بفارق كبير من منافستها جينيفير زلنسكي، إذ حصدت إلهان 80 في المئة من أصوات الناخبين مقابل 19 في المئة لمنافستها.

انتصار إلهان قوبل بردود فعل عالمية واسعة، وعدّه ناشطون صوماليون نموذجاً مشرقاً ينبغي على الشعب الصومالي الاستفادة منه، بخاصة المرأة التي تواجه تعقيدات داخلية لا حصر لها. كما عدّته بعض وسائل الإعلام العالمية انتصاراً للديموقراطية؛ نظراً إلى أنّ إلهان تمثل أول عضو بالكونغرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت قبلها بساعات قليلة.

مكاسب بالجملة

"فعلتها إلهان .. أول صومالية محجبة مهاجرة تصل إلى مقعد في الكونغرس بفوز ساحق على منافستها، إلهان ستكون مثلاً أعلى لآلاف الفتيات والنساء المهاجرات المسلمات الطامحات بتحقيق مكاسب مهمة سياسياً واجتماعياً، هي والمهاجرين الناجحين كافة دليل على أن العيب ليس في العقول لكن في بلادنا"، هذه التغريدة خطتها الطبيبة والناشطة الصومالية هبة شوكري تفاعلاً مع ما حققته إلهان التي فرّت من بلادها إبان الحرب الأهلية في الصومال عندما كانت طفلة لا تتعدى الثمان سنوات قبل حوالى 28 عاماً، ولكنّها بدأت حياة جديدة وحققت إنجازاً غير مسبوق خارج وطنها الأم.

أمل الأفارقة

مستخدم صومالي يحمل حسابه اسم سلطان، وصف إلهان بأنّها أيقونة نجاحات الصوماليين في العالم الغربي؛ لكونها أثبتت أنّ الصوماليين شعب مبدع ومبادر وكل ما يفتقده توافر البيئة الملائمة والسلام. وفي الوقت نفسه رأى المستخدم الذي يحمل حسابه اسم هدهد سليمان أنّ الفرصة مواتية لنجاح أمثال إلهان من الصوماليين وغيرهم، وانتزاعهم مقاعد قيادية وسط المجتمع الأميركي، نسبة إلى تكافؤ الفرص بين المتنافسين وانتفاء التمييز القائم على أسس الجنس واللون وغيرها من المعايير السائدة في المجتمعات غير المتحضرة.

أما الناشط الصومالي عبدالرشيد خليفة، فقد هنأ إلهان بالفوز، وعد ذلك الفوز في تغريدة على "تويتر"، فاتحة خير أعادت الأمل لملايين الناس في قارة أفريقيا، بخاصة اللاجئين الذين يواجهون عقبات غير إنسانية في سبيل مواصلة مسيرة الحياة.

إلهان بعيون الناخبين

"أنا سعيدة جدًا.. سنخلق عالماً تحترم فيه كل امرأة بغض النظر عما ترتديه أو تؤمن به"، تعليق المواطنة الأميركية بريدجيت كرومهوت عبّر عن نظرة مجتمع مينيسوتا، ورفاق إلهان عمر في النشاط السياسي أيضاً ، إذ عبروا في تلعيقاتهم عن فخرهم بتجربتها الناجحة وشخصيتها القوية ذات القدرات القيادية المتميزة التي جعلتها تتربع على مقعد في المجلس التشريعي لولاية مينيسوتا كأول أميركية من أصل صومالي تفوز بالمنصب قبل عامين، ثم التقدم إلى الكونغرس والفوز. وقالت عنها رشيدة طليب مرشح الحزب الديموقراطي للكونغرس في الدائرة الـ 13 لميشيغان إنّها "نموذج للقائد وسوف تسخر طاقتها في خدمة الناس".

 
(1)

النقد

 

مبروك

  • 26
  • 5

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية