مغردون يتساءلون.. أين ليفربول الموسم الماضي؟

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 ( 09:27 ص - بتوقيت UTC )

"ليس هذا ليفربول الموسم الماضي الذي كان وصيفاً لدوري أبطال أوروبا" هكذا تفاعل مستخدم "فايسبوك" إسلام طلعت عبر حسابه الشخصي، معلقاً على هزيمة ليفربول من فريق النجم الأحمر بثنائية نظيفة، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعات في دوري ابطال أوروبا، في مفاجأة تحولت إلى حديث الـ "سوشال ميديا". وتخوفات من جماهير الريدز من تراجع مستوى فريقهم، وهبوطه من القمة إلى القاع وفق تعبيرهم.

حالة شتات

وكانت الهزيمة كالقشة التي قصمت ظهر البعير، كما يقول مستخدم موقع التغريدات "تويتر" أحمد حسان عبر حسابه الشخصي: "ليفربول هذا العام فريق هش للغاية، غابت عنه الحلول واللعب الجماعي، سيخرج من دون أية بطولة هذا الموسم، بسبب حالة الشتات التي تسيطر على اللاعبين". 

بينما غرّد سلطان عبر حسابه الشخصي: "قوة فريق ليفربول هذا الموسم صلابة دفاعه واستبسال حارسه، كما كان يخبرنا النقاد والمحللين الرياضيين، من انطلاق الموسم الرياضي، ولكن حتى هذه القوة انهارت، وخسر الفريق أمام خصم ضعيف، لم يكن يحلم حتى بالتعادل، وخسر في مباراة الذهاب برباعية".

أول مرة 

وفق الإحصاءات الرسمية التي أصدرتها صفحة العين الرياضية، على موقع التواصل "تويتر": "تعتبر هزيمة ليفربول في الجولة الرابعة رسمياً أول فوز في تاريخ فرق وانديك صربيا⁩ في مباراة في بطولة ⁧دوري أبطال أوروبا⁩ بشكلها الحالي". وأيضاً تعد هذه الهزيمة الثالثة على التوالي لنادي ليفربول، في دوري أبطال أوروبا خارج أرضه، وهذا رقم سيء لم يحدث في تاريخ الريدز على الإطلاق.

المبالغة في التدوير

بينما يقول المستخدم محمود رفاعي، عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر": "ليفربول هذا العام فشل في كل الماتشات الكبيرة التي لعبها، يعني مثلاً تعادل مع المان سيتي وارسنال في الدوري، وفي دوري الابطال هزم من نابولي ومن هذا الفريق المغمور، مستوى الفريق يتهاوى للأسف ويفقد البناء الذي استغرق سنوات". 

أحد عشاق ليفربول، وعضو رابطة مشجعيه في الجزائر، عبدالله الوابل، غرّد على "تويتر": "هذا الموسم، ورغم الهزيمة إلا أن نتائج ليفربول أفضل من الموسم الماضي، ومع ذلك ماوصل إلى 40 في المئة من مستواه المرعب الذي ظهر به الموسم الفائت، وأتوقع أن السبب هو المبالغة في التدوير التي اعتمدها يورغن كلوب في كل مباراة بين اللاعبين".

الأنانية وثلاثي الهجوم

مستخدم "تويتر" بيبو النمر تفاعل عبر حسابه الشخصي: "ساديو ماني لاعب أناني، يلعب فردياً، ويتجاهل وجود محمد صلاح، اعتقد انه من أسباب تراجع الفريق". بينما المستخدم حمود الداودي يقول: "مشكلة فريق الليفر بشكل عام هذا الموسم، تكمن في هبوط مستوى الثلاثي الهجومي (محمد صلاح، وساديو ماني، والبرازيليفيرمينهو)، وغياب التفاهم الكبير الذي كان متميزا فيما بينهم الموسم الماضي".

خط الوسط

الإعلامي الرياضي عادل وهبة غرّد قائلاً: "ليفربول فريق جيد ومجتهد ولكن لا يمتلك مؤهلات الفوز بالألقاب، في ظل وجود خط وسط كلاسيكي يفتقد للإبداع، ولايجيد التصرف أمام الفرق الدفاعية، ولايعرف كيف يسجل الأهداف وكلما امتنع الثلاثي صلاح وماني وفيرمينو عن التسجيل يعانى الفريق ويخسر، الفريق البطل يمتلك حلول وهذا ليس متوفر لليفربول".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية