تساقط الشعر عند الأطفال.. مشكلة طبيعية أم مرض؟

الجمعة، 4 يناير 2019 ( 11:30 ص - بتوقيت UTC )

"كنت عايزة (أريد) أسالكم؛ أنا بنتي داخلة في سنة ونصف وشعرها خفيف ويتساقط، استعملت له زيت جوز الهند، بدأ يكسو شعرها بس مش ملاحظة إنه بيطول.. مع العلم واخدة أدوية للحديد.. أعمل إيه (ماذا أفعل؟) أفيدوني استشير طبيب ولا أعمل إيه؟"، سؤال طرحته المستخدمة التي يحمل حسابها اسم Loloamr عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" تريد حلاً لإحدى مشكلات الشعر التي يتعرض لها بعض الأطفال.

الكثيرون يعانون من مشاكل الشعر لدى الأطفال، بخاصة مشكلة تساقط الشعر، وهو نفس الموضوع الذي أثارته مستخدمات أخريات طرحن أسئلة تصب في نفس السياق، مثل تدوينة إحدى المستخدمات التي قالت فيها: " بنتي أربعة أشهر.. في الأسبوع الرابع بدأ شعرها بالتساقط مع العلم بأننا قمنا بحلاقة شعرها منذ الولادة ونبت لها شعر جديد والشعر الجديد هو الذي يتساقط".

"مرة حزينة، شعر بنتي يتساقط بشكل كبير وهي في الشهر الخامس الآن، أول مرة تصير لأطفالي وقلقانة عليها، هل أقدر استخدم لها زيوت أو خلطات طبيعيه مثلا"، نفس الشئ بالنسبة للمستخدمة مريم التي كتبت: "ابنتي عندها ستة أشهر وشعرها يتساقط، هل هناك شيء لأقوم به لإيقاف التساقط؟".

موقع babycenter أجاب في تقرير له عن تلك التساؤلات، وذكر أن "الأطفال يفقدون شعرهم غالباً خلال الأشهر الستّة الأولى من حياتهم، والسبب هو تغيّر مستويات الهرمونات؛ فقبل الولادة تكون لدى الأجنة مستويات عالية من الهرمونات التي تنتقل إليهم عبر الأم، وبعد الولادة تنخفض هذه المستويات، ما يسبب ثبات شعر الطفل، وهذا الشعر الثابت يسقط عندما يدخل شعر الطفل في دورة نمو جديدة، وقد يظهر شعر الطفل على شكل بقع لفترات من الوقت، وسينمو له شعر جديد أقوى بالتدريج".

وقد تظهر بقع صلعاء في فروة رأس الطفل؛ بسبب النوم على نفس الوضعية أو بسبب احتكاك الرأس بالفراش أو مقعد السيارة الخاص بالأطفال. ولا داعي للقلق؛ فحين يبدأ الطفل بالجلوس سينمو شعره مرة أخرى.

حلول

وفي إجابتهم على تساؤل الأمهات عن ما يمكنهن  فعله حيال تساقط شعر أطفالهن، أجاب المختصون عبر التقرير بالقول: "لا يمكنك القيام بشيء إزاء تساقط شعر مولودك الجديد سوى الانتظار حتى ينمو مرة أخرى". وبشأن متى يعتبر تساقط الشعر مؤشراً على وجود مشكلة؟ نصح التقرير بضرورة استشارة الطبيب حين يستمر تساقط الشعر بشكل مفرط بعد الأشهر الستّة الأولى من حياة طفلك؛ فقد يكون ذلك إشارة إلى وجود مشكلة صحية أو غذائية، مثل نقص الحديد.

كما تناول موقع dailymedicalinfo أسباب تساقط الشعر عند الأطفال بعيداً عن ما هو طبيعي عند الأطفال قبل الستة أشهر من العمر، وأشار إلى أن تساقط الشعر والقراع من المشاكل الشائعة بعيادات الجلدية الخاصة بالأطفال، ويوجد لها أشكال مختلفة منها وتتعدد أسبابها.

وذكر الموقع أن من بين أسباب  تساقط الشعر الإصابة بالتينيا أو داء السعفة أو القوباء الحلقية، وهي عدوى فطرية معدية تصيب فروة الرأس تظهر على شكل بقع دائرية خالية من الشعر،  تكسوها القشرة بشكل مستمر، ويمكن علاج هذا المرض خلال شهرين في حال تلقي العلاج المناسب.

أمراض

ومن الأسباب الأخرى الإصابة بداء الثعلبة، و هو مرض غير معد وأسبابه تكون مناعية، ويتسبب داء الثعلبة في مهاجمة مناعة خصيلات الشعر، ما يسبب ظهور بقع جلدية خالية من الشعر تماماً ولا توجد بها قشور، وقد تنتشر لتشمل كل فروة الرأس، وقد ينمو الشعر مع العلاج في فترة تمتد من ستة إلى 12 أسبوعاً.

نوع آخر يسمى تساقط الشعر الكربي، و ينتج عن التعرض الفجائي للقلق أو الضغوطات مثل الحمى أو الجراحة أو بعض الأدوية أو فقدان أحد الأقارب، وبمجرد زوال السبب يرجع الشعر لطبيعته خلال فترة من ستة إلى 12 شهراً.

ومن الأسباب أيضاً، وفق الموقع، نقص بعض العناصر الغذائية مثل الزنك أو البروتين أو مجموعه فيتامين ب أو وجود زيادة في أحد العناصر مثل فيتامين أ، كما أن الاضطرابات الهرمونية قد تؤدي إلى تساقط الشعر. وقد تكون بعض السلوكيات سبباً في تساقط الشعر مثل هوس نتف الشعر، وهو مرض أسبابه نفسية، و القلق المستمر، إذ يسحب الطفل أو يشد أو ينتف شعره، ويتميز هذا النوع من تساقط الشعر بأنه يتساقط بدرجات متفاوتة من مكان لآخر في شعر الطفل.

 وبحسب الموقع، فإن تساقط الشعر يكون طبيعياً عند حديثي الولادة خلال الشهور الأولى أو بسبب النوم المستمر فيخف الشعر في الأجزاء الملامسة للسرير، ويتوقف تساقط الشعر عندما يكتسب الطفل القدرة على الجلوس عند الشهر السابع.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية