"قلادة" مشروع يبرز مواهب أصحاب الهمم

الاثنين، 5 نوفمبر 2018 ( 12:45 م - بتوقيت UTC )

مشاريع وفعاليات متعددة تنفذها وزارة تنمية المجتمع في الإمارات لأصحاب الهمم بغية تنمية مواهبهم، وتحويلهم لأشخاص منتجين مشاركين في تنمية المجتمع. ومؤخراً شاركت الوزارة في معرض أبو ظبي للساعات والمجوهرات في نسخته الحادية عشرة، والمقام على أرض المعارض من خلال مشروع "قلادة"، والذي تنفذّه مجموعة فتيات من أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، وتتضمن المشاركة إنتاج 200 قطعة من الذهب، إضافة إلى ورش جانبية توعوية تقدمها عدد من الفتيات من هذه الإعاقة.

ويعتبر مشروع "قلادة" شكلاً من أشكال تدريب وتشغيل أصحاب الهمم وفق الرؤية والمنهجية التي تتبعها الوزارة، بالاعتماد على التدريب الداخلي في ورش متخصصة لأصحاب الهمم، إلى جانب أشكال أخرى من التأهيل والتدريب التي تتبعها الوزارة مثل التوظيف المدعوم، والتدريب الخارجي الذي يتم في مؤسسات المجتمع المحلي والقطاع الخاص لكسر الحاجز النفسي بين أصحاب الهمم وبيئة العمل الفعلية.

وقالت وفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع: "تأتي هذه المشاركة ضمن خطة شاملة وموسعة منبثقة من السياسة الوطنية لأصحاب الهمم لدعم مشاريعهم على الصعد كافة، بقصد إعطائهم الفرصة لإبراز قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية في شتى مجالات الحياة، لا سيما قطاع الذهب والمجوهرات الذي يعد قطاعاً حيوياً مهماً أثبتت فيه ابنة الإمارات تميّزها من خلال الإنتاج أو التصميم".

ويعد مشروع "قلادة" الأول من نوعه على مستوى الدولة ضمن مبادرات السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم لدمجهم في سوق العمل، حيث يُحوّل أصحاب الهمم بذوق فني رفيع قصاصات العملات الورقية المتلفة إلى أحجار ملونة تستخدم في تصنيع قطع فنية من المجوهرات وغيرها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية